مقالات

أصعب الاشتياق لمن هم تحت التراب.. رسالة إلى الوالدين ويونس الأغا جسورة.. بقلم: د. يحيى زكريا

بسم الله الرحمن الرحيم
أصعب الاشتياق لمن هم تحت التراب
رسالة إلى الوالدين ويونس الأغا جسورة
3/9/2021
ليس تجديداً للأحزان، وإنما تذكيراً لنفسي وللمحبين لمن يحبون، هي كلمات ممزوجة بمهر الحب الأبدي والسرمدي لأشخاص نحبهم. أحببناهم أحياءً ومازلنا نحبهم تحت التراب، إنهم من منحونا حباً خالصاً، وما زلنا نعيش على هذا الحب، فمن الواجب أن نرسل لهم الحب عن طريق مشاعرنا التي تنبض بهذا الحب.
• الوالدين:  ومَن لنا دونهما أحياءً وتحت التراب، إنهم مركز المشاعر التي لن تذوب مع حرارة الشمس ، أو مياه البحر، هي ساكنة في مركز القلب، ساكنة في الناحية اليسرى من الصدر، لا تنطفئ جذوتها طالما في القلب وريد ينبض. فرحمكما الله يا مَن أنرتم طريقنا بالعلم والإيمان، ويا من ألهمتمونا الحب للأخر،  ليحبنا الناس، ويا من علمتونا الإيثار والتقدير والاحترام والقناعة والخلق الرفيع، لكما تحت التراب كل الشكر على مِنَحِكم العظيمة التي منحتونا إياها، ولا يسعنا إلا أن نقول: أسألك  يا الله أن تفتح لهما بابا تهب منه نسائم الجنه لايسد أبدا، وأمطر على قبورهما من سحائب رحمتك، واجمعنا بهما في عليين آمين.
• جسّورة: ومن منا لا يعرف هذا الإنسان الأبي، الذي غادرنا دون استئذان، غادرنا ولكن الذكريا الجميلة مازالت حاضرة في النفس، وما زالت القلب ينبض بها حُباً وكرامة. اليوم هو تاريخ ميلادك، فاستذكرتك لأكتب لك، ولكنك دوماً ماثلاً في حياتي، بمنهجك، وكرمك، وعزة نفسك، وإبائك وشموخك الذي أحببته فيه، وبملاطفاتك الجميلة، وجلساتك الأنيسة، ولقاءاتك القيمة. رحلت أيها الحبيب ومازالت لغة الجسد لآحلام مستغانمي تعيش بيننا.
ألَلهم إرحم من اشتاقت  لهم نفسي وهّم تحت الترآب،  فإلى جنّآت الخلد يا أبا " معز " ورحمك الله رحمة واسعة واسكنك الجنة برحمته.
•  فاللهم نوّر مرقد كل المتوفين وأنت منهم،  وعطر مشهد المتوفين، وأنت منهم ،و طيّب مضجع المتوفين وأنت منهم، وآنس وحشة المتوفين وأنت منهم، واجمعنا بكم جميعاً في عليين يا الله. 

اضغط هنا للتواصل أو التعرف على الدكتور يحيى زكريا إسعيد حمدان الأغا

اظهر المزيد