مقالات

لنجعــل إجازتنــا ... إنجـــازاً !!


 

بســــم اللــه الرحمــن الرحيـــم

===============     

 

لنجعــل إجازتنــا ... إنجـــازاً !! 

بقلم : أم حمزة

---------------------------------    

 

هلَّت تباشير الإجازة الصيفية بعد عناء ... 

وفاح عبقُها رغم حرارة الأجواء ...

فالحمد لله  على هذه النعمة   ..  جعلها الله إجازة مباركة للجميع .

ثلاثة أشهر كاملة تمر من عمر كل فرد فينا لو حسبناها  بالساعات لكانت 2160 ساعة ، ولو حسبناها بالدقائق لكان الجواب 129600 دقيقة تقريباً . فكيف ياترى يمكننا أن  نستغلها  ؟

 

بدايةً  حتى نتذكر أهمية الوقت ينبغي أن ننتبه جيداً لهذه النقاط : ــ 

 

( 1 )  استشعار قيمة الوقت وأن له شأناً عند الله عز وجل  حيث أقسم بالنهار وأجزائه كالفجر والضحى  والعصر وأقسم  بالليل أيضاً والعظيم لايقسم إلا بعظيم .

 

( 2 ) هذا الوقت هو رأس مالي ومالك فهل رأيت عاملاً يضيع رأس ماله ؟ كيف سيتحقق الربح إذن ؟

 

( 3 )  مفاتيح استغلال الوقت بأيدينا لانحتاج إلى شرائها ولا استئجارها وإنما نحن الذين نرتب أوقاتنا  ولانترك الظروف أو الناس الآخرين هم  الذين يتحكمون في حياتنا ، فالوقت يمضي والعمر قصير .

 

( 4 ) سؤال يتردد :  كيف حُفِظت العلوم ؟ كيف حُفِظ القرآن  ؟ كيف جُمعت السُنة  كيف ارتفع شأن العلماء والموهوبين ؟  لقد كان استغلال العمر والحفاظ على الوقت جُلّ همهم وشغلهم الشاغل .

 

( 5 )  ولنعلم أنه لن يكون لنا تأثير في الأمة إلا بالعلم والعمل فلا مكان ولاتميز لعشاق الكسل والتسويف والمشتغلين بأخطاء الآخرين .

 

( 6 )  قراءة  سيرة أصحاب الهمم العالية تشحذ الهمم وتقوي العزائم وتشعل نار الغيرة لمن كان له قلبٌ ــ في أن يسعى سعيهم  ويحقق إنجازهم ، لقد كان بعضهم  يأكل الفتيت مع الماء ليوفر وقت التلذذ بالطعام للعلم والاطلاع ، وبعضهم كان يأمر جاريته أن تقرأ له من وراء حجاب وهو يغتسل حتى يستغل وقته وأمثلة ذلك كثيرة ومشتهرة وكتبهم  ومؤلفاتهم  شاهدة على استغلال وقتهم وأعمارهم .

 

( 7 ) ينبغي استغلال وقت الشباب لإغتنام  الأوقات فهي مرحلة العطاء والطاقة والقوة  ،  فلن تزول قدما عبدٍ يوم القيامة حتى يُسأل عن عمره فيما أفناه ــ  عموماً ــ  وعن شبابه  فيم أبلاه  ــ  خصوصاً ــ  فهل أعددنا للسؤال جواباً ؟  ثم إن من السبعة الذين يظلهم الله في ظله يوم لاظل إلا ظله :

" شابٌ نشأ في طاعة الله "  شاب عصم نفسه  من الشهوات  والشبهات ، واستغل وقته في الطاعات  فكان جزاؤه  ظل  العرش يوم الكربات ..

وفي خطورة مرحلة الشباب يقول شاعر ظريف  وعى هذا المعنى : ــ 

 

    ما قلت للشباب في كنف الله               ولا حفظه غداة استقلاَّ   

   ضيفٌ زارنا أقام عندنا قليلاً                سوَّد الصحف بالذنوب وولى !! 

عصمنا الله وإياكم  ....

 

{{ قاعدة مهمة  : ـــ

 

ــ  بعد هذه المبادىء الموضحة لأهمية استغلال الوقت ــ على عجالة  ــ  نريد أن  نتفق  على قاعدة ذهبية :

أنه لا إجازة في حياة المسلم  طالما  هو مُكلَّف ، وطالما فيه عرق ينبض  وروح تدب لأن الله يقول ( فإذا فرغت فانصب وإلى ربك فارغب ) .

 

الإجازة  سُميت  بهذا الإسم  لأن الله مَن علينا بالراحة  من الدوام الصباحي والارتباط  الوظيفي  والدراسة والامتحانات  والخروج في أوقات البرد الشديد أو الحر الشديد ... ولكن  ..  من الظلم الكبير أن نظل مقصرين في العبادة من نوافل وصيام الاثنين والخميس مثلاً أو الأيام البيض من الظلم أن نظل هاجرين للقرآن تلاوةً وحفظاً ومراجعة  ننتظر رمضان  حتى نقرأ ونرتل .

 

 

 

{{ احصائية مؤلمة 

ــ في سؤال للفتيات  : كيف تقضين الإجازة  ؟

ــ  50 %  من الفتيات  أجبن بأنه لاشىء محدد يفكرن فيه ، وهُنّ  يعيشن أيام الإجازة يوماً بيوم ،  وهذا هو حال معظمنا  ، أيامنا تسير بنا ولانسيرها ولاحول ولاقوة إلا بالله . فيمَ أجابت 30 %  بأنهن يقضينها في السفر والاستمتاع   و 10 % قالت : أنتظر الإجازة  للنوم والتسوق بينما  10 % فقط  قلن : أنهن سوف  يلتحقن بدورات  ومراكز صيفية !!

 

{{قصة مؤثرة جداً 

 

ــ  يُحكى أن رجلاً كان يمشي مستمتعاً في غابة جميلة تحوي مناظر خلاَّبة ، وبينما هو كذلك إذا بأسد ضخمٍ  الجثة ضامر الخصر من الجوع يزأر ويعدو مكشراً عن أنيابه ، فأخذ هذا الرجل  يعدو مرتعداً فإذا أمامه بئر قديمة فقز فيها قفزة قوية فإذا هو يتأرجح داخل البئر متمسكاً بحبل كان فيه ، وعندما أخذ أنفاسه وهدأ روعه ، إذا به يسمع  صوت ثعبان ضخم بجوف البئر وفيما هو يفكر بطريقة يتخلص فيها من  هذا المأزق الخطير إذا  بفأرين  أحدهما أبيض ، والآخر أسود  يقرضان الحبل ، فطار قلبه خوفاً فأخذ يهز الحبل بيديه بغية أن يذهب الفأران وحالته يُرثى لها  ومع شدة هز الحبل أخذ يصطدم بجوانب البئر فأحس بشىء  رطب ولزج فتذوقه فإذا هو عسل النحل فأخذ يلعقه واستلذ به وكرر ذلك مراراً  ونسي ما هو فيه من هول الموقف ،  وفجأة .....  

استيقظ من النوم !! ...  كان حلماً مزعجاً !!...  ولكنه ذهب الى عالمٍ يفسر له هذا المنام ...  فقال الشيخ مبتسماً  : ــ 

            الأســــــــد الذي يـــجري وراءك هـــو مــلك المــــــوت 

            والبئـــــر الــذي بــه الثــــــعـبان  هــــو قــــــــــــــــــــــبرك

             والحبـــل الــذي تتعــلق بـــه هــو عمــــــــــــــــــرك

        والفأران الأسود والأبيض هما الليل والنهار ينقصان من عمرك .

 

قال :  والعسل ياشيخ  ؟

قال :  هي الدنيا من حلاوتها أنستك أن وراءك موت وحساب !!

هذه القصة هي بمثابة شاحن يمد عزائمنا بحرارة العمل واستنكار التكاسل والتأجيل  والبطالة ، فالأسد والبئر والفأران يلعبون الدور نفسه مع كل فرد فينا ...

 {{فوائد الحرص على العبادة في الإجازة

 

1 ــ استدراك ما فات من مواسم  الطاعات ، وجبر التقصير والخلل الحاصل خلال العام الدراسي .

2 ــ ترويض النفس وتهذيبها وتعليمها  أن الراحة  هي في ممارسة المحبوب من الأعمال الصالحة لا في تركها  ... 

3 ــ  توثيق الصلة بيننا وبين الله ..  وما أحلاها من صلة وما أقواه من ركن ركين .

4 ــ الاعتياد على الأعمال الصالحة ، فيثبت الله قلبه عليها دائماً سواءً أكان مشغولاً أم فارغاً ، يقول الشيخ الشنقيطي : ــ "  من بذل لله أوقات الفراغ في طاعته ومحبته  ورضاه ،  ثبت الله قلبه على الخير ، فجاءت مواسم الشغل وأيام الشغل وهو ثابت على الطاعة لايمكن أن يتركها ويدعها ، وإنني لأعرف من الطلاب  من إذا جاءت العطلة الصيفية لايمكن أن تمر عليه 3 ليال إلا وهوخاتم لكتاب الله ، ومنهم من يصوم الاثنين والخميس والأيام البيض وهومتعطش للمزيد من الطاعة بعد انشغال الدراسة .

 

 

لكل أم متميزة  ..  برنامج عملي لصيفٍ ممتع

-----------------------------------    

 

أولاً :  عليكِ تجديد النية وإخلاص التوجه لله عز وجل حدثي نفسك كثيراً : " أريد استغلال عمري أنا وعائلتي  فيما يحب الله ويرضى ..  كفانا تضييع الأوقات  ... كفانا العمر يجري " .

 

ثانيا :   ضعي نهاية لجميع العقبات الممكن تصورها ...  وضعي أمام عينيك  التفاؤل والسعادة  والنظر للهدف ..  قولي سأستغل الأجازة بكل ذكاء  ومتعة وفرفشة ، ولو حصلت أي مشكلة أو ماشابه لاتأخذيها  ذريعة للتوقف ...  حلّي الأمر بحكمة واستمري .

 

ثالثاً  :   لابد أن تكوني مقتنعة بأن الإجازة فرصة مهمة جداً " للتزود والتعود " حتى يصل هذا الاقتناع للأبناء .

رابعاً :   ياحبذا أن يكون هذا الأمر بالتشاور والتعاون مع الأب ، فكثير من البرامج لاتحلو إلا بوجوده  .

 

 خامساً :   وما أجمل أن تضعي لنفسك برنامجاً قبل التحدث مع الأبناء لتكوني لهم قدوة  حسنة  وكذلك الأب  مثل : ــ

ــ   مقدار حفظ  + مراجعه للقرآن .

ـــ  الالتحاق بدورة تجويد ، أو دورات تطوير المهارات العديدة  ، دعي أبناءك يعرفون الخير الذي تفعلينه من قيام  أو صيام أو نوافل أو توزيع  كتيبات وأشرطة دعوية أو الالتزام  بمشروع خيري مثلاً ... 

 

سادساً :  الآن ... يمكنك بإذن الله  أن تعقدي  مع أبنائك اجتماعاً ظريفاً تزينه " الحلوى الخفيفة" و" الكيكة اللذيذة  "  من أجل  وضع برنامج مميز لإجازة  ممتعة  ومفيدة  ... استمعي  لهم  فلديهم بالتأكيد أفكار وهوايات جميلة .... ضعي شعاراً لافتاً ، مثلاً : إجازتنا هذه السنة غير !! .

أو : ــ    إجازة  وإنجاز  ...  وهكذا

 

 

** أفكار متنوعة لإثراء البرنامج **

********************** 

 

1 ــ  الالتحاق  بمراكز صيفية  هدفها حماية النشء من إهدار الأوقات أثناء الإجازات  ،  تُراعى المواهب والاهتمامات الخاصة بالفتيان  والفتيات ...

 

2 ــ  الاتفاق على مجلة أسرية  صغيرة تناقش أمور العائلة  ، يتناوب  على تحريرها  أو طباعتها  أفراد الأسرة  مع مراعاة تنوع المواضيع  حيث تحوي مسابقات خفيفة  ، رسومات جميلة  ، مشكلة ولها حل ، أخبار الأسرة  ، فتاوى ويسمح بالمواضيع  المنقولة المفيدة  ، ولاتنسي كتابة أسمائهم  ومكافئتهم  ليفرحوا بإنجازهم  .

 

3 ــ  انشاء صندوق  تبرعات  عائلي  وحث الأبناء على التصدق  مهما قل المبلغ  مع الحرص على إقامة  مشروع  من هذا الصندوق .

4 ــ  إنشاء صندوق  "مشكلة ولها حل " ، أو اقتراحات  أسرية  ليكون الآباء على اطلاع  بما يدور في نفوس الأبناء ، وليطلع الأبناء على ما يتمناه الآباء مثلاً : ــ يفتح الابن الورقة فيقرأ : ــ 

 

                  كم أشعــر بالفخــر وأنا أراك تخطـــو للمسـجــــد

                  كم أحــزن عندمــا أراك مشــاكســــاً مع إخوتـــك

                 جميل أن يسود التعاون بينكم .... كم أحبكم ياأبنائي 

 

5 ــ   إنشاء ألبوم للصور الغريبة البعيدة عن الخلاعة في الجرائد  والمجلات .

مثلاً : ــ صورة نمل يكتب بالرمل لفظ الجلالة  ..  

          أشجار على شكل لا إله إلا الله ...

          توأم ملتصق ...

          اكتشاف جثث  متحجرة من آلاف السنين ...           

          ثمرة ضخمة وغريبة ،  وزن ثقيل .....             وهكذا     

مع التعليق عليها من قِبل جميع الأبناء بشرط أن يكون  مفيداً  وجذاباً  وبعيداً عن السخرية ... مع اختيار التعليق الفائز .

 

6 ــ  تصميم أعمال يدوية وفنية من خامات المنزل المهملة  مثل : حوض أسماك ، تزيين علب هدايا ، مقالم ، مزهريات ، حقائب ، يساعد على ذلك الاطلاع على مجلات الأطفال  مع تشجيعهم على إقامة معرض صغير يحتوي هذه الأعمال مع دعوة أفراد العائلة لحضور هذا المعرض وما أجمل أن يزين  بحفلة صغيرة تحوي جميع الإنجازات التي صنعوها بأيديهم مع توزيع هدايا لتشجيعهم  .

 

7 ــ إعداد مسابقات ثقافية ودينية تقدم في اجتماعات العائلة ، مع توزيع جوائز بسيطة     هذا الأمر له أثر بالغ في تعزيز الثقة بالنفس وإدارة الجلسات ، والاستفادة من المعلومات  مع ما فيها من استغلال الوقت بالمفيد

 

8 ــ تعليم البنية أطباق شهية وخفيفة تعدها بأناملها الصغيرة  تطعم منه العائلة  فتصل الرحم وتدخل السرور على القلوب وتتعلم مهارة مفيدة .

 

9 ــ الاتفاق على الرياضة وتمرينات اللياقة ، والمشي للمحافظة على

الصحة والرشاقة والوصول للوزن المناسب .

10 ــ  إسناد مهمة تلخيص  بعض الأشرطة المفيدة لأحد الأبناء ثم إلقائها على الأسرة في اجتماع  أُسري دافيء مع مراعاة اختيار موضوع يهم الأبناء مثل حرمة الكذب وخطورته ، الغيبة وآثارها ، فضل الصلاة على وقتها  فضل صلاة الجماعة ...   الخ .

 

11 ــ  في حال عدم السفر يُراعى الاهتمام بإقامة رحلات عائلية واستشعار جمال الطبيعة عندما يكون الجو مناسباً  .

 

12 ــ  الاهتمام بصلة الأرحام والسؤال عن الأقرباء والتهادي والتواصي بالحق والتواصي بالصبر .

 

13 ــ  عند التخطيط للسفر يجب على المسلم أن يتزود بالآتي : ــ

           1 ــ علم يدفع به الشبهات .

           2 ــ  دين يحميه من الشهوات  

           3 ــ  الحاجة إلى السفر مثل : ــ السياحة ــ العلم ــ التجارة ــ

                            العلاج .

مع مراعاة أن تكون سياحتنا في بلادنا الإسلامية المليئة بخيراتها وجمالها حفاظاًعلى أبنائنا من الفتن  وعلى أموالنا من أن يستعين بها الكفار .

 

14 ــ  وضع خطوط عريضة للتعامل مع " النت " وأهمها : ــ

ــ  الخوف من الله ومراقبته في السر والعلن .

ــ  استخدامه في  المفيد والمباح  .

ــ  عدم قضاء الوقت كله أمام  الشاشة ، فأضرار  ذلك كثيرة ومعروفة .

 

15 ــ توزيع أدوار التعاون والعمل بين أفراد الأسرة بنين وبنات ، ليتدربوا على مهارات كثيرة تنفعهم في حياتهم المستقبلية .

 

 16 ــ  ياحبذا لو تكللت الإجازة بالذهاب للعمرة وزيارة الأماكن التي وردت في السيرة ، واستغلال هذه الفترة بتكثيف الدعاء لحل كثير من المشاكل والهموم وانظروا للأثر بعد ذلك .

 

17 ــ  تخيلي إذا كان  معدل الحفظ 5 آيات في اليوم فإن المحصلة  في نهاية الإجازة 450 آية  هذا على الأقل ،  فكيف لو كانت (10 ) آيات أو صفحة كاملة وذلك حسب الهمة والعزيمة  ...

هناك من يوفقه الله ليختم في الإجازة أو يُنهي نصف القرآن  أو ثلثه فأين السابقون ؟

 

أقول هذا الكلام لأنه لايحلو أي برنامج دونما أن يكون فيه وقت للقرآن  حبل الله المتين  ونوره المبين   ولا تتذرعوا  بالنسيان فهي حيلة الشيطان .. 

 

وأخيراً لنجعل من الإجازة فرصة لزيادة التفاهم بين أفراد الأسرة  وفرصة  لزيادة مساحة الحوار والاستماع ومناقشة حلول المشاكل التي لايخلو بيت منها ،  بعد الاستعانة بالله  والاستخارة  و استشارة ذوي الخبرة  ...   لنجعل من الإجازة  تمهيداً لزيادة الحب  والحنان والدفء الأُسري ولنحرص على أن نترك في أذهان أبنائنا ذكريات دافئة وحماسية .

 

ملاحظة طريفة : ــ

إذا رأيت من يستجيب  لك من أبنائك فقبلي رأسه

واسجدي لله شكراً أن رزقك من يطيع ويستفيد .

 

 

  أما مسك الختام فالدعاء  الدعاء ...  أسعدنا الله وإياكم بالنتيجة وقطف الثمرة  الشهية بإذن الله وتذكروا على قدر المئونة تاتي من الله المعونة .

واصبروا وأبشروا فإن الله ينزل الغيث من بعد ماقنطوا وينشر رحمته وهو الولي الحميد .

 

وصدق حبيبي المصطفى صلى الله عليه وسلم ( مثل أمتي مثل الغيث لايُدرى أوله خير أم آخره )  وهو القائل بأبي  هو وأمي ( لايزال الله يغرس في هذا الدين غرساً يستعملهم فيه  بطاعته إلى يوم القيامة ) .

اللهم  اجعلنا وأبنائنا من غرس هذا الدين  واستعملنا في طاعتك .

 

 

أم حمزة الأغا
الدوحة ــ قطر
سبحان الله وبحمده
 

سبحان الله العظيم

 

اظهر المزيد