متفرقات

إلى روح أخي زيدان في الذكرى السنوية الأولى- نضال جودة

 

 في ذكراك السنوية الأولى لا اعرف كيف ابدأ وماذا أقول. لقد تحشرت الأصوات وتبعثرت الكلمات . والله لقد مرت الأيام والليالي علينا ونحن محزنون على فراقك أخي زيدان وكأننا في كابوس لا ينتهي ولكنه الموت الذي غيبك عنا وعن واهلك وعشيرتك. إنها مشيئة الله تعالى ولا نملك إلا أن نقول ما يرضي ربنا (إنا لله وإنا إليه راجعون). اللهم أجرنا في مصيبتنا واخلفنا خيرا منها يا رب إنا رضينا بقضائك وعدلك وفي ذلك حكمة لا يعلمها إلا أنت سبحانك تقدست أسماؤك وتنزهت صفاتك لا اله إلا أنت ولا نعبد إلا إياك. أخي الغالي : أن قسوة الحزن ومرارة الألم لا تفارق أرواحنا من لوعة فراقك. كم نفتقدك في هذه الأيام وما أحوجنا إليك والى قربك منا ونحن نصارع ونكابد في هذه الدنيا الفانية. كم نشتاق إليك. أن فراقك ومرارة بعدك عنا صعبة جدا علينا أنها لمصيبة الموت. إننا نتذكرك ليلا ونهارا ولا تغيب عن بالنا أبدا. ونفتقد صوتك وتواضعك معنا ومع كل من عرفك. لقد فقدناك ونحن في أمس الحاجة إليك. نم قرير العين يا أخي فإننا ندعو الله لك بالرحمة والمغفرة في كل وقت وحين . اللهم ارحمه رحمة واسعة وتغمده برحمتك ، اللهم أرحمه فوق الأرض وتحت الأرض ويوم العرض عليك ، اللهم قه عذابك يوم تبعث عبادك ، اللهم أنزل نورا من نورك عليه ، اللهم نور له قبره ووسع مدخله وآنس وحشته ، اللهم اجعل قبره روضة من رياض الجنة لا حفره من حفر النار .اللهم اسقه من حوض نبيك محمد صلى الله عليه وسلم شربه هنيئة مريئه لا يظمأ بعدها أبدا ، اللهم ولا تحرمه شفاعته ، اللهم احشره مع النبي محمد صلى الله عليه وسلم في جنات الخلود ، اللهم يا جامع الناس ليوم لا ريب فيه اجمعنا و إياه بالنبي محمد صلى الله عليه وسلم كما جمعت بين الروح والجسد. اللهم وجميع موتى المسلمين السابقين منهم واللاحقين.
 

 

اضغط هنا للتواصل أو التعرف على أ. نضال جودة زيدان شاكر الأغا

اظهر المزيد