متفرقات

في ذكرى النكبة د. زكريا الأغا يؤكد على أصالة حق العودة

أكد د. زكريا الأغا عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية رئيس اللجنة الوطنية العيا لإحياء ذكرى النكبة أن قضية اللاجئين الفلسطيني هي قضية الكل الفلسطيني وقضية إجماع وطني لا خلاف عليها وهي قضية توحد الكل تحت مظلتها ولا تفرق وان هذه المهرجان يحمل في طياته رسالة هامة مفاداها ان الشعب الفلسطيني بمختلف قوات السياسية الوطنية والإسلامية متمسكون بالثوابت الوطنية وفي مقدمتها حق الشعب الفلسطيني في العودة وتقرير المصير بإقامة الدولة الفلسطينية كاملة السيادة على حدود الرابع من حزيران لعام 1967 وعاصمتها القدس .

وشدد د. الأغا أثناء مشاركته في المسيرة الموحدة التي انطلقت ظهر اليوم من ساحة الجندي المجهول وسط مدينة غزة باتجاه مقر الأمم المتحد بالمدينة رافعين الأعلام الفلسطينية واللافتات المطالبة بعودة اللاجئين على أن حق العودة حق ثابت وأصيل لا يمكن التنازل عنه وأن تحقيق السلام العادل والشامل يتطلب تطبيق قرارات الشرعية الدولية والإقرار بحقوق الشعب الفلسطيني الثابتة .

ودعا د. الأغا المجتمع الدولي إلى تحمل مسؤولياته وذلك من خلال رفع الظلم عن الشعب الفلسطيني وتطبيق قراراته التي صدرت عنه بشان القضية الفلسطينية وإلزام إسرائيل الالتزام بها وعدم التعامل معها كدولة فوق القانون مؤكداً على ضرورة التعامل معها كباقي الدول التي ترتكب الجرائم وتحاسب على جرائمها ويحاكم قادتها الذين يرتكبون الجرائم بحق شعبنا الفلسطيني .

وحيا د. الأغا جموع الشعب الفلسطيني وقواه الوطنية التي خرجت اليوم في المسيرة الموحدة إحياءً لذكرى النكبة وقال أن مشاركة حركتي حماس وفتح في هذه المسيرة هو مؤشر إيجابي وخطوة للإمام نحو تحقيق المصالحة الوطنية ، كما أبرق بالتحية لأهلنا في مخيمات الشتات مؤكداً لهم ان منظمة التحرير الفلسطينية متمسكة بحقهم العادل في العودة إلى ديارهم مشدداً على رفض التوطين والوطن البديل .

اضغط هنا للتواصل أو التعرف على الدكتور زكريا إبراهيم سليم الأغا

اظهر المزيد