مقالات

الورقة ال 18 من أوراق أبي- رفحين وسطرين- ياسين محمد نجيب

 

رفحين و سَطَــرين

 

دَحَلَت... مِشيِت... جِريِت...

طَيّرها يا طيّار و طيِّرنا معها

طارت فوق بعيد...

تحت الغين و فوق الغين

طيِّرها يا طيّار

وَصِّلنا بلاد الجيران

بَلَدين و دارين حلوين

وجار وحده منهم

غراب البين ...

حَوَّد و نَزَّلنا هناك

وين رايحين ؟

هناك بعد سيناء

ع الرّفحين رايحين

العينين بتلُفّ و بتدور

مش قادره تشوف و تسدِّق

جنبي لمدلل قَعَد...

وحيدتنا و مدللتنا كمان قعدت

خلّينا نرجع...رَجِّعنا تاني

اصبرو يمكن... يمكن تِفرَج

ضربتني غفوه او سهوه

بارودة بني عُتمان...

اخرجت ما في احشائها

محبّه...كرم...شهامه

لا تقلقوا فالفرج قادم

آت...آت بالفعل أتى

طريق طويل وبعيد

فتّح عينيك يا سوّاق

إوعى تنعس إوعى تنام

وَصِّلنا لحدود بخير و أمان

نزِلنا عند الرفحين

من بعيد شُفنا الناس

قرايب و حبايب جايين

مشفناهمش إلنا سنين

من الرفحين لقاع لقرين

وبعدها السّطرين...

واحد شرق والتاني غرب

وصِلنا الشارع و غرَّبنا

باب البرّاني ع اليمين

ضايِل زي ما كان...

بس حزين... كلهم راحو

ضل لحالو مسكين...

كئيب وبِتفَكّر ايّام العز

ايّام الناس لكبار الحلوين

بعدو كانت بركه و زقزوقه

نزِلنا و احنا صايمين

لقينا حبايب و ناس حلوين

فيهم عروسين جداد

حلوين مبسوطين و فرحانين

سلّمنا بالاحضان يا حبايب

مبروك ياغاليين...

ع ضَو الشمعه

قاعدين ومشَوبين

مروحه واقفه ليش؟

خربانه ؟ يمكن

كهرب قاطع...

تزعلش منا ياكهرب

مطوّلش الغيبه ...

حبيب الكل انت

حبيب الشعب انت

يعيش الكهرب

بالروح بالدم نفديك

كلنا فداك ياكهرب

بدنا اياك ياكهرب

شُمُّو لُمّو هَريحان

يمكن يخجل و يبطَّل

يقطع الحلو لمدلل

ليل و عتمه و شوب

كل الناس قاعده و بتنفَّخ

شوب حر نار يالطيف...

يمكن ساعه يمكن أكتر

يمكن يجي الكهرب

يمكن تفرج...ونفرح

يمكن يجي و نضوي الدار

والشارع والحاره...

اضغط هنا للتواصل أو التعرف على السيد ياسين محمد نجيب حمدان إسعيد حمدان الأغا

اظهر المزيد