متفرقات

سيرلانكا- جبهة التحرير الشعبية السريلانكية تقيم إحتفالاً بمناسبة اليوم العالمي للتضامن مع شعبنا

 

جبهة التحرير الشعبية السريلانكية تقيم إحتفالاً بمناسبة اليوم العالمي للتضامن مع شعبنا 


 

 

أقامت جبهة التحرير الشعبية في سريلانكا بالتعاون مع الإتحاد الإشتراكي للطلاب إحتفالاً بمناسبة اليوم العالمي للتضامن مع شعبنا، وذلك في قاعة المكتبة العامة بالعاصمة كولومبو، وقد شارك في الإحتفال السفير الفلسطيني لدى سريلانكا و المالديف د. أنـور الأغـا، كما شارك فيه أيضاً مختلف الأحزاب السريلانكية، و لجنة الصداقة و التضامن السريلانكية مع شعبنا.

و خلال الإحتفال، فقد ألقى السيد تيلفين سيلفا الأمين العام لجبهة التحرير الشعبية كلمة عبر فيها عن تضامن حركته الشديد مع قضيتنا  و شعبنا الفلسطيني في مواجهة أشرس إحتلال في التاريخ، على حد قوله،  و تطرق خلال كلمته إلى بدايات الإحتلال الإسرائيلي الجائر للأراضي الفلسطينية، و المآسي التي تعرض لها أبناء شعبنا طوال سنوات الإحتلال، و التي ما زالت متواصلة بشراسة.

و أضاف السيد سيلفا أن هناك صعوبات واجهها أبناء شعبنا الفلسطيني، و ما زال يواجهها جراء الممارسات الوحشية للإحتلال الإسرائيلي، مطالباً المجتمع الدولي و المنظمات الدولية بما فيها الأمم المتحدة بالعمل على إنهاء الإحتلال الذي أعرب عن أمله في أن يزول، و أن ينال شعبنا كامل حقوقه، و على رأسها الحق في إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة لينعم شعبنا بالحرية و الإستقرار.

و قد تحدث السفير الأغـا خلال الإحتفال عن أهمية إستمرار نشاطات التضامن الدولي مع شعبنا، و توجه بالشكر لجبهة التحرير الشعبية السريلانكية و كافة جمعيات و حركات التضامن السريلانكية مع شعبنا، و أشار إلى الظروف القاهرة التي يعيشها شعبنا في ظل إستمرار سياسة الإحتلال، مذكراً بأن وجود الإحتلال الإسرائيليي هو العقبة الأساسية تجاه حل الصراع في المنطقة، ويحول دون إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة.

كما نوه السفير الأغـا إلى الإنتهاكات الإسرائيلية تجاه هدم منازل المواطنين الفلسطينيين، سيما في مدينة القدس و ضواحيها، و إذعان الحكومة الإسرائيلية في المضي قدماً نحو البناء و التوسع الإستيطاني في الأراضي الفلسطينية، خاصة في مدينة القدس، حيث تتزايد وتيرة الإستيطان يوماً بعد يوم.  وقد أطلعت المشاركين على تطورات الأوضاع على الساحة الفلسطينية بصورة عامة، والمستجدات حيال طلب فلسطين لنيل العضوية الكاملة لدى الأمم المتحدة.

سفارة فلسطين لدى سريلانكا تشارك في بازار نظمته السفارات المعتمدة لدى سريلانكا



شاركت سفارة فلسطين لدى سريلانكا في البازار السنوي الذي نظمته السفارات و المنظمات الدولية المعتمدة لدى سريلانكا، و الذي أقيم بالقاعة الكبرى في فندق ماونت لافينيا بالعاصمة كولومبو.

و قد كانت مشاركة سفارة فلسطين ضمن مجموعة الدول العربية المشاركة في البازار، حيث شملت المشاركة جوانب التراث، كالثوب الفلسطيني و المشغولات اليدوية و المعلقات و اللوحات المزخرفة، و المنتجات الفلسطينية كزيت الزيتون و الزعتر و الزيتون والميرامية و الزهورات و غيرها، علاوة على بعض المأكولات الشعبية الفلسطينية المختلفة كالمناقيش بالزعتر و المعجنات  و غيرها.

و قد نالت مشاركة سفارة فلسطين إعجاب المشاركين و المتجولين بالبازار من السريلانكيين و العرب و الأجانب.

في سياق آخر، فقد أنهى عدداً من التجار الفلسطينيين من مدينة القدس، وهم السادة عماد المؤقت و ناصر قرش و أحمد لداوية، زيارة قاموا بها إلى جمهورية سريلانكا، بهدف تعزيز العلاقات التجارية بين فلسطين و سريلانكا،

و قد إلتقى التجار الفلسطينيين خلال ذلك مع السيد جانكا راتنايكا رئيس هيئة تنمية الصادرات في سريلانكا و عدد من المسئولين السريلانكيين في مجال التجارة و الأعمال، حيث عبروا عن رغبتهم في إستيراد بعض المنتجات و المصنوعات السريلانكية، معربين عن أملهم في تعزيز العلاقات التجارية مع سريلانكا، خاصة في ظل العلاقات الطيبة التي تربط البلدين، و إنتشار حالة من الهدوء و الإستقرار في البلاد بعد إنتهاء الحرب مع نمور التاميل.

و خلال اللقاء، فقد عبر السيد جانكا عن سعادته بلقاء التجار الفلسطينيين، مؤكداً على ضرورة التواصل من أجل خلق فرصة أكبر لتطوير مجال التجارة و الصادرات بين البلدين.

 كما قام التجار الفلسطينيين بزيارة لبعض حقول و مصانع الشاي و البهارات و جوز الهند و مواد التجميل، بغية الإطلاع على المنتجات السريلانكية التي يمكن تصديرها إلى فلسطين عبر التجار الفلسطينيين.

اضغط هنا للتواصل أو التعرف على الدكتور أنور حمتو قاسم محمد قاسم الأغا

اظهر المزيد