مقالات

في الدوحة رجال رواد في كل مكان بقلم عمار العقاد


 على قدر ما أبهرتني به دولة قطر الشقيقة بنظامها ونضارتها وبنيتها التحتية المميزة في كل المجالات وخاصة منشاتها الرياضية ذات المواصفات العالمية والجودة الراقية , فانه يوجد في الدوحة ما يثير الإعجاب والتقدير والاحترام والإشادة به , طائر فلسطيني امتلأ قلبه بالعشق لتراب وطنه , يتوق لعبق الوطن وأبنائه يحتضن بجناحيه كل أبناء شعبه لان ريشه يحمل الألوان الأربعة لسارية تحمل مثلث وثلاثة مستطيلات , فكل الألوان لديه سواء .
عندما تطلبه تجده بجوارك صديقا أخا موجها ناصحا , فلسطيني مبدع بكل ما تحمل الكلمة من معنى وحروف صادقة بعيدة كل البعد عن المجاملة .

نائب السفير الفلسطيني لدى دولة قطر الشقيقة الدكتور يحيى زكريا الأغا النجل الأكبر للشيخ الجليل المرحوم زكريا احد علماء فلسطين الذي عرفته خانيونس ومسجدها الكبير كخطيب وداعية إسلامي بارز , أبو زكريا ذلك الرجل المعطاء الذي كان ملازما للبعثة الفلسطينية المشاركة في مهرجان الطفولة الأسيوي لكرة القدم لدول غرب أسيا تحت أربعة عشر عاما الذي أقيم في الدوحة يقدم لنا كل خير يتابع أخبارنا أول بأول رغم ضيق وقته وانشغاله بمهام عمله وخاصة ترتيبات مهرجان يوم القدس العالمي في الدوحة .

رجل ساهم بشكل مؤثر في تأسيس وبناء المدرسة الفلسطينية بالدوحة لتكون حاضنة تعليمية لكل أبناء وطننا الحبيب المقيمين في قطر تجمعهم على حب الوطن وعشق مقدساته .ازداد إعجابي به عندما مررنا على أحوال الرياضة الفلسطينية فوجدته ملما بتفاصيل الكثير من أمورها وأوضاع الأندية الفلسطينية خصوصا في القطاع وما تعانيه من أوضاع صعبة .

ولعل ابرز الأمور لفتا لانتباهي هو تأكيده على الاهتمام بالألعاب الفردية معللا ذلك بالخصائص النفسية المميزة للشاب الفلسطيني من روح قتالية وإرادة عالية وعزيمة صلبة نابعة من حب الوطن وقلة تكاليفها والقدرة على المنافسة على الألقاب العالمية والانطلاق نحو العالمية مستشهدا بما حققه البطل الفلسطيني خميس زقوت وزميله عبد الرحمن أبو وطفة أبطال الاتحاد الفلسطيني لألعاب القوى لذوي الاحتياجات الخاصة .

رجل أعطى الكثير لوطنه ولشعبه وسيعطي الكثير في قادم الأيام في كل النواحي والمجالات ونحن نطمع بان يكون له دور بارز في تطوير الرياضة الفلسطينية وإعلامنا الرياضي الفلسطيني بشكل عام وباتجاه مدينته ومسقط رأسه بشكل خاص , لذلك كان علينا تقديره اعترافا منا بالجميل ولكي نعطي كل ذي حق حقه .

بقلم الصحفي عمار العقاد

اضغط هنا للتواصل أو التعرف على الدكتور يحيى زكريا إسعيد حمدان الأغا

اظهر المزيد