مقالات

هذا هو الفيلسوف العربي الإسلامي إبن رشد- بقلم أ. محمد سالم علي الأغا

هذا هو الفيلسوف العربي الإسلامي " أبن رُشد " يا أحبتي في الله .
كتب : محمد سالم الأغا *

الأخوة والأحبة في الله حياكم الله جميعاً، ونحن نعيش نفحات شهر رمضان الإيمانية المباركة رأيت أن أضع مختصراً موجزاً عن شخصية إسلامية أملاً أن يقتدي شبابنا وأشبالنا بها ،  وتكون عوناً لهم،  في معرفة الطبيب والفيلسوف والشارح الأوفى لكتب أرسطو " أبن رُشد " الذي تبوأ موقعاً فريداً ومكانة مميزة بين أقرانه، لقد ترك أبن رشد لنا ذخيرة طيبة ضخمة من المؤلفات، كما تولي القضاء في كل اشبيلية وقرطبة الأندلسيتين، وشرح كتب الفيلسوف اليوناني المشهور أرسطو، وأصبح له الفضل في انتشار فلسفته في عصور أوربا الوسيطة، ومن الجدير ذكره في هذا المقام أن الشاعر والفنان والفيلسوف الايطالي المشهور دانتي، هو الذي أطلق  علي أبن رشد لقب " الشارح الأكبر " . 

و أبن رشد هو أبو الوليد محمد بن أحمد بن محمد بن رشد، وهو من أسرة أندلسية، ولد في قرطبة عام 520هــ ، وكان جده يتمتع بشهرة فائقة في الأندلس وشمال أفريقيا، لفتاويه لنصائحه وإرشاداته السياسية والاجتماعية حيث كان يعمل بالقضاء بقرطبة، وكما يقول المثل العربي " أبن البط عوام " عمل كجده ووالده في القضاء، بعدما درس القرآن الكريم وحفظه، وبعدما درس كتاب " الموطأ " للإمام مالك ووعي فقهه، واللغة العربية وآدابها، ودرس العلوم الإسلامية، كما درس العلوم الطبية، ودرس الفلسفة والحكمة والرياضيات وعلوم الكلام والمنطق، أي أنه حصل علي علمه من شجرة المعرفة الإنسانية وارفة الظلال.

ولهذه المعرفة بالعلوم الإنسانية الجامعة، فقد ذاع صيته أيضاً، بعدما قام بشرح كتب أرسطو، شرحا وافياً، وفهمها فهماً واعياً، وإخراجها للإنسانية، بخبرته الفلسفية، ما دعا دانتي إن يذكره في " الكوميديا الإلهية " بالشارح الأكبر .

لقد ترك لنا أبن رُشد رحمه الله عدداً لا يستهان به من الكتب والمؤلفات التي ساعدت، من جاءوا بعده لتنمية وتطوير، علومنا العربية والإنسانية علي مدي العصور السابقة ، فعند مطالعتك لتراث وما خلفه لنا من كتب قيمة، تجد شروحاته لأراء فلاسفة اليونان أفلاطون وجالينوس، وأرسطو وبطليموس وتجده أيضا يقدم آراؤه  ومصنفاته في الفلسفة وكتابة الكليات في الطب ومنافسته لأبن سيناء في كتابه "القانون " . 


•    m.s.elagha47@hotmail.com                   

اضغط هنا للتواصل أو التعرف على أ. محمد سالم علي حمدان الأغا

اظهر المزيد