النخلة  |  عائلة الأغا



الرئيسة / متفرقات / السفير الأغـا يطلع وزير الخارجية السريلانكي على تبعات تكثيف الحكومة الإسرائيلية من هجمتها الإستيطانية في الأراضي الفلسطينية المحتلة

السفير الأغـا يطلع وزير الخارجية السريلانكي على تبعات تكثيف الحكومة الإسرائيلية من هجمتها الإستيطانية في الأراضي الفلسطينية المحتلة

 

إلتقى د. أنـور الأغـا سفير دولة فلسطين لدى سريلانكا و المالديف، عميد السلك الدبلوماسي العربي و الأجنبي، اليوم مع وزير الشؤون الخارجية السريلانكي البروفيسور جاميني لاكشمان بيريس، في مقر إقامة الوزير بالعاصمة كولومبو، و ذلك في إطار تكثيف النشاطات لفضح الممارسات الإسرائيلية ذات الطابع العنصري و العدواني للإستيطان و تهويد القدس و محاولات تغيير معالمها.

و قد أطلع السفير الأغـا الوزير السريلانكي على تطورات الأوضاع على الساحة الفلسطينية،  و الممارسات التصعيدية للحكومة الإسرائيلية ضد القيادة الفلسطينية و شعبنا الفلسطيني، و تكثيف الهجمة الإستيطانية في الأراضي الفلسطينية المحتلة، سيما في القدس الشرقية و محيطها، في إطار إرهاب الدولة المنظم، و في خطوة إسرائيلية تهدف إلى القضاء على فرص السلام و فرصة تطبيق حل الدولتين على الأرض، وفقاًً لإرادة المجتمع الدولي و قرارات الشرعية الدولية ذات الصلة، بالإضافة إلى أنها تقضي على فكرة قيام دولة فلسطينية متصلة جغرافياً على حدود الرابع من حزيران عام1967.  كما وضعه في صورة الأزمة المالية التي تمر بها الحكومة الفلسطينية، خاصة مع رفض الحكومة الإسرائيلية تحويل المستحقات المالية للسلطة الفلسطينية من عائدات الضرائب و الجمارك، و عدم إلتزام بعض الدول من الإيفاء بتعهداتها تجاه ذلك.

من جانبه، فقد أكد وزير الشؤون الخارجية السريلانكي على إستمرار دعم بلاده لقضيتنا و لشعبنا، معتبراً أن الإستيطان الإسرائيلي في الأراضي الفلسطينية المحتلة يعيق تحقيق السلام، و يعرقل مبدأ حل الدولتين وفقاً لقرارات الشرعية الدولية، خاصة بعد حصول فلسطين على صفة دولة مراقب بالأمم المتحدة، كما أعرب عن أمله في قيام الدولة الفلسطينية المستقلة و عاصمتها القدس الشرقية.

في إطار متصل، فقد ألقى السفير الأغـا كلمة أمام مهرجان أقيم في قاعة المكتبة العامة بالعاصمة كولومبو، بمناسبة الذكرى الـ 77 لإنطلاقة الحزب الإشتراكي السريلانكي (لانكا سما سماجا)  بحضور الوزير تيسا فيتارانا الأمين العام للحزب و السيد باسيل راجباكسه وزير التنمية الإقتصادية،  و عدد آخر من الوزراء و المسؤولين و رؤساء الأحزاب السريلانكية الأخرى و البرلمانيين، و ذكر السفير الأغـا أنه قد تم دعوته لإلقاء كلمة بصورة خاصة خلال تلك المناسبة، لما للحزب من مواقف مساندة لقضيتنا و لشعبنا، حيث تناول الأغـا خلالها الأوضاع الصعبة التي يمر بها شعبنا، و تطرق إلى تكثيف إسرائيل من هجمتها الإستيطانية في الأراضي الفلسطينية المحتلة، و إنسداد فرص السلام بسبب تعنت الحكومة الإسرائيلية و تصعيدها ضد قيادتنا و شعبنا الفلسطيني، و قيامها بأعمال غير شرعية و مخالفة للقانون الدولي، علاوة على حجزها للمستحقات الفلسطينية من عائدات الضرائب و الجمارك، و التي تساهم بصورة كبيرة في حل الأزمة المالية و تعزيز الخزينة العامة للسلطة الفلسطينية.

أضف تعليقاً

التعليقات على الفيس بوك