مقالات

نهايات ديسيمبر- بقلم أ. رغدة موسى حمدان الأغا

على استحياء يأتي ديسمبر كعادته منذ خمسة أعوام ... يأتي مثقلا بالبرد و المطر و آهات تخرج من أعماق القلب .... يأتي حاملا معه حنين أعوام عديدة تراكمت في ذاكرة ديسمبر .....

آخر شهور السنة ، يحمل معه نهايات كثيرة و قصص رحيل لمن سكنوا الفؤاد و الروح...

رحلت المغفور لها بإذن الله تعالى الحاجة(كوثر العبادلة – أم حمدان)  أمي و نبض قلبي الذي توقف في ذلك اليوم الحزين و فرحة عمري التي غابت بغيابها .....

رحلت في ديسمبر و غاب جسدها الطاهر تحت التراب تاركة لنا ألما لا ينتهي و حزنا بحجم الكون....

غادرتنا ملكة القلوب ... زوجة ... و أما... و أختا ... و ابنة ... لن يكررها الزمان ....

هي بنت الأصل و الأصول ... الكريمة .... الحانية .... الودوده .... الصابرة .... التي لا تفارق وجهها الإبتسامة في كل ظروف الحياة ......

أمي....

يا ريحانة القلب ، و مهجة الروح ، و نبض الحياة .....

رحلت و تركت لنا إرثا غاليا من طيب سمعتك و حسن سيرتك و ذكريات حب لا تنتهي عند كل من عرفك

عزائي فيك  أماه مستمر  حتى القاك .....

اللهم اغفر لها و ارحمها و ارزقها الفردوس الأعلى من الجنة مع الأنبياء و الصديقين ..

اللهم اجعل قبرها روضة من رياض الجنة و ارزقها لذة النظر إلى وجهك الكريم ...

اللهم إني أسألك مغفرة و رحمة و جنة عرضها السماوات و الأرض لأم انجبتني و أب ختم به إسمي

اللهم اغفر للمؤمنين و المؤمنات الأحياء منهم و الأموات.

اضغط هنا للتواصل أو التعرف على أ. رغدة موسى حمدان إسعيد حمدان الأغا

اظهر المزيد