مقالات

وتتجدد الذكرى- بقلم حسام محمد سعد

 

بسم الله الرحمن الرحيم

 ((وَتتجدَّدُ الذِّكرى))

بقلم:- حسام محمد سعد الأغا

 ها قَد عاودتنا ذِكراكَ، بينَما لمْ يُفارقنا طيفَك،ولا حُسنَ صنيعكَ ، أنت في القلبِ مِنَّا ، لم تغادرنا إلَّّا ليزدادَ ولعنا بِكَ وحُبنا لكَ ، وحنيننَا إليكَ ، واشتياقُنا لرؤياكَ ، فقدْ كُنَّا بكَ ومعكَ ، وها قَدْ عُدنا بدونكَ ،زرعتَ فينا الأمل ،وتجاوَزْتَ بنا الألَم ،وبذلتَ لنا ، وعَمِلتَ لنا ما لمْ نَنسهُ ولنْ ننساهُ على مر الأيَّام والسنين0 أيَّها العمُ الشغوف الرَّحيم ،عَهدنا معكَ هو العهدُ الثَّابتُ الدَّائمُ ، ومِنْ مثلِه الشوقُ والوفاء واستذكار مآثرك وفخرٌ بما ترَكْتَ لنا من كُلِّ فاكهةٍ ، فكم من شجرةِ نخيلٍ ، أو جوافةٍ ، وكم من أثرٍ تَركتَ ،كلُّه باقٍ خالدٍ ،نستذكِرك بهِ ،ويزيدنا عزماً ومضاءً ،عزاً ووفاءً ، لرجلٍ عزَّ في القومِ مِثلهُ ، ونَدَر أصلهُ، أتعلمونَ منْ هوَ ؟؟؟؟ عمنا الحاج جمعة ،رحمه الله ، نذكرهُ ، ندعو لهُ ،نتبارى في حُبِهِ و الدعاءُ لهُ...رحمَك الله، وباركَ فيكَ ، وغفرَ لكَ ،وأسكنكَ جنان الخلدِ مع النبيينَ و الصديقينَ والشهداء والسالكينَ دروب الخيرات. الفاتحة لروحه الطاهرة

اضغط هنا للتواصل أو التعرف على أ. حسام محمد سعد غانم الأغا

اظهر المزيد