النخلة  |  عائلة الأغا



الرئيسة / متفرقات / علي- شمعة احترقت- حسام عثمان- دبي

علي- شمعة احترقت- حسام عثمان- دبي

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.. الحمد لله الذي خلق الموت والحياة ليبلوكم أيكم أحسن عملاً وهو العزيز الغفور، يا رب لك الحمد حتى ترضى ولك الحمد إذا رضيت ولك الحمد بعد الرضى.. أحبتي إن كان الله عز وجل قد أخذ فقد أعطى.. وللصبر فضل محمود وعواقب جميلة، إنما الصبر عند الوهلة الأولى.. وإذا أحبّ الله عبداً ابتلاه قال صلى الله عليه وسلم (أشد الناس بلاءً الأنبياء ثم الأمثل فالأمثل، يبتلى الناس على قدر دينهم، فمَن ثخن دينه اشتد بلاؤه، ومَن ضعف دينه ضعف بلاؤه، وإن الرجل ليصيبه البلاء حتى يمشي في الناس وما عليه خطيئة) أو كما قال عليه الصلاة والسلام..

أخي الحبيب  محمد سالم أبو على أسأل الله العلي العظيم أن تكون ممَن أحبهم الله عزّ وجلّ ونحسبك كذلك ولا نزكي على الله أحداَ، حيث يقول الله عز وجل (وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ بِشَيْءٍ مِنَ الْخَوْفِ وَالْجُوعِ وَنَقْصٍ مِنَ الْأَمْوَالِ وَالْأَنْفُسِ وَالثَّمَرَاتِ وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ * الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُمْ مُصِيبَةٌ قَالُوا إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ * أُولَئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِنْ رَبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ).

  يا صاحب الكرب إن الكرب منفرج              أبشر بخيرٍ فإن الفارج الله
اليأس يقطع أحياناً بصاحبه                       لا تيأسن فإن الكافي الله
   الله يحدث بعد الكرب ميسرة                     لا تجزعن فإن الكاشف الله
      إذا بليت فثق بالله وارضَ به                      إن الذي يكشف البلوى هو الله


من نعم الله عز وجل علينا أنه إذا فقد العبد ابنه عوّضه الجنة فقد قال صلى الله عليه وسلم (إذا مات ولد الرجل يقول الله تعالى لملائكته: "أقبضتم ولد عبدي؟ فيقولون: نعم.. فيقول وهو أعلم: أقبضتم ثمرة فؤاده؟ فيقولون: نعم.. فيقول: ماذا قال عبدي؟ فيقولون: حمدك واسترجع، فيقول الله جل وعلا: ابنوا لعبدي بيتاً في الجنة وسمّوه بيت الحمد) أو كما قال عليه الصلاة والسلام. إنها بشرى عاجلة للمؤمن فإذا بنى الله عز وجل للعبد بيتاً في الجنة فهو من أهلها بإذن الله..

نتقدم اليوم منكم جميعاً بأصدق مشاعر الحزن والأسى على فقيدنا فقيدكم الشاب علي "أبومحمد" الذي كان عالياً في خلقه، مهذباً في كلامه، صادقاً في خبره، وطنياً في نهجه، حنوناً في بيته، محباً لأهله وأصدقائه، ضاحكاً بسّاماً كلّما نظرت إليه.. حبيبنا علي عرفناك صبياً وفتىً يافعاً وطالباً نشيطاً ورجلاً مهنياً شعلة من النشاط.. فقد كنت شمعة تحترق لأهلك ووطنك وعملك ولكل من عرفك، عرفناك مذ صغرك حتى أصبحت رجلاً يشار له بالبنان في خلقه وعمله، فرقتنا الغربة، ورغم بعد المسافات آثرت إلا أن نتواصل ونتقابل وبالفعل كان ما أردت في دبي 2006.. وتواصلنا عبر الشبكة العنكبوتية وكنا على تواصل دائم رحمات ربي تتنزل عليك وإلى جنان الخلد يا علي..

تركتنا دون إنذار ولكنك تركت لنا من كبدك فلذتين، فرح مواليد يناير 2009 ومحمد مواليد سبتمبر2010، ونصفك الثاني.. أي تركة لنا تركت أيها الشاب المسجى، تركت الأب والأم والأخوة والأخوات والجدة، تركت العم والعمات والأخوال والخالات.. تركتك لنا تركة ثقيلة علينا وعلى كل مَن حولك وحولنا، هل هنا أو هناك مَن ينسى ((علي أبو محمد)) بعد أن عايش واحتك وعمل وجاور علياً، أي علي أنت يا علي.. مميز أنت في حياتك وبعد مماتك..

اليوم نبكيك يا علي وقد حقّ لنا البكاء، اليوم نبكيك لأنك تركتنا.. اليوم نبكيك لأنك تركت لنا ما تركت.. اليوم نبكيك وقد ووريت الثرى.. اليوم نبكيك وأنت في عالم غير عالمنا.. اليوم نبكي ذكريات وكلمات كنا بها نختص.. اليوم نبكيك ووالله إن العين لتدمع وإن القلب ليحزن وإنا "وأهلك وكل آل علي" على فراقك أيها الحبيب لمحزونون..


 وأختم بقصة عن رجل من السلف مات ولده، فجاءه الفضيل بن عياض معزياً، فقال: يا هذا أرأيت لو كنت في سجن وابنك، فأفرج عن ابنك قبلك، أما كنت لتفرح؟ قال: بلى! قال: فإن ابنك، خرج من سجن الدنيا قبلك، قال: فسري عن الرجل، وقال: تعزيت.

أحبتي آل علي كلكم جميعاً اليوم نتقدم منكم بالتهنئة لا بالعزاء لأننا على ثقة بأن الله تقبله شهيداً وهو في روضات الجنات نحسبه كذلك إن شاء الله.. اللهم إنك تعلم بأن علياً لو كان ضيفنا لأكرمناه وهو الآن ضيفك وأنت أكرم الأكرمين اللهم أكرم نزله ووسع مدخله واغفر ذنبه.. اللهم وجازه بالحسنات إحساناً وعن السيئات عفواً وغفراناً..     اللهم آمين آمين.

[3] تعليقات الزوار

[1] أحمد فتحي رمضان الأغا | شكر | 25-11-2012

[1] أحمد فتحي رمضان الأغا

بارك الله فيك أستاذنا الفاضل على ماكتبيته لكي تعبر عن حزنك الشديد وجعلك الله ذخراً للإسلام والمسلمين . لكن لفت نظري عنوان المقال لإنه رائع

[2] أ. رولا حسين خالد حسين الأغا وزوجها اسماعيل | عظم الله أجركم | 25-11-2012

[2] أ. رولا حسين خالد حسين الأغا وزوجها اسماعيل

نتقدم بتعازينا الحارة للخال محمد سالم (أبوعلي) بوفاة نجله الحبيب الصحفي علي كما نتقدم بتعازينا للوالدة بوفاة ابن خالها للفقيد الرحمة ولكم ولنا الصبر والسلوان وأسكنه فسيح جناته انا لله وانا اليه راجعون .

[3] فتحي خالد حسين الأغا | أكرمك الله | 26-11-2012

[3] فتحي خالد حسين الأغا

الحمد لله رب العالمين والصلاة على سيد المرسلين محمد صلى الله عليه وسلم سلم لسانك أخي حسام إنها والله كلمات معبرة حقا وفي مكانها المناسب لعل فيها تخفيف على نفسية أخينا الأستاذ محمد سالم رغم علمنا اليقين بأنه من المحتسبين الصابرين وأهله جميعا نسأل الله الرحمة للفقيد وأن يدخله فسيح جناته ويرحمنا جميعا فهذه سنة الله في الكون لا تبديل عنها ولا تحويلا وأن يلهم أهله الصبر والسلوان وإنا لله وإنا إليه راجعون

أضف تعليقاً

مواضيع ذات صلة

  1. 24-11-2012

    * أ. علي محمد سالم علي حمدان الأغا في ذمة الله

  2. 24-11-2012

    تعزية ومواساة- إدارة الجمعية الخيرية لرعاية الأسرة الفلسطينية الريفية

  3. 24-11-2012

    القمر الذي ودّع الوطن شهيدا- د. يحيى زكريا- الدوحة

  4. 25-11-2012

    مشاعر خاصة...أحداث مؤلمة- بقلم أ. خالد وليد هاشم الأغا

  5. 25-11-2012

    الزميل علي في رحاب الله- بقلم أ. خالد أحمد خالد الأغا

  6. 26-11-2012

    الكويت- بيت العزاء للمرحوم أ. علي محمد سالم الأغا

  7. 26-11-2012

    العم أبا علي، أنت كما عرفناك- بقلم أ. شاهيناز عبدالكريم مطر الأغا

  8. 27-11-2012

    الأستاذ الصحفي توفيق أبو شومر ينعى الصحفي علي محمد سالم الاغا

  9. 27-11-2012

    علي محمد سالم... الغصن الرطيب- نبيل خالد الأغا- الدوحة

  10. 27-11-2012

    سلام مرتل علي أرواح حروف قصيدة لم يكتمل نصها بعد- بقلم أ. لبنى ياسين طاهر الأغا

  11. 27-11-2012

    البالوع- البيرة- بيت العزاء للمرحوم أ. علي محمد سالم الأغا

  12. 28-11-2012

    شمس غابت وشمعة انطفأت وورقة سقطت- بقلم عم الفقيد المهندس فؤاد علي الأغا

  13. 28-11-2012

    أ. علي محمد سالم علي حمدان الأغا في ذمة الله - صور المجموعة الأخيرة

  14. 28-11-2012

    أخي الحبيب وعزيزي الغالي علي- بقلم محسن الإفرنجي

  15. 28-11-2012

    شكر على تعاز المرحوم أ. علي محمد سالم الأغا

  16. 29-11-2012

    علي الأغا نبراس ومتراس- بقلم الإعلامي أ. رامي الغف

  17. 29-11-2012

    الدوحة- بيت العزاء للمرحوم أ. علي محمد سالم الأغا

  18. 29-11-2012

    المواساة في علم الإعلام.. في الإمارات

  19. 30-11-2012

    كلمة شكر وعرفان وتقدير- بقلم أ. محمد سالم علي الأغا

  20. 01-12-2012

    أم البطل!! بل أنتِ البطولةُ ذاتها !!- سمر زكريا الأغا

  21. 05-12-2012

    الموت يغيب الزميل علي الأغا-عبدالهادي عوكل- جريدة الحال

  22. 09-12-2012

    رحم الله الأخ والصديق الصحافي علي محمد سالم الأغا - بقلم الصحفي هشام ساق الله

  23. 27-12-2012

    العطاء- أ. محمد عادل العجمي

التعليقات على الفيس بوك