النخلة  |  عائلة الأغا



الرئيسة / مقالات / تحويل القبلة

تحويل القبلة

بسم الله الرحمن الرحيم

تحويل القبلة

لقد تحولت القبلة من مسجد الأقصى الي المسجد الحرام مرة واحدة ايام رسول الله صلي الله عليه وسلم ومنذ ذلك التاريخ اعتمدت قبلة واحدة (موحدة) لكل المسلمين، ولم نسمع بعد ذلك تحويلا جديدا لها وعلي هذا الأساس فان عائلاتنا - باعتبارها جزءا من عامة المسلمين- لا تتجه لقبلة سواها، ولم يدر بخلدها - ولا يدور بخلدها- لحظة أن تفكر في قبلة بديلة.

ان عائلتنا صرح حصين له رب يحميه من العبث وعوامل التعرية، وانها شجرة أصلها ثابت وفرعها في السماء وليس معلقا في الهواء متنكرا لجذوره ليحكم عليه بالذبول.

انها حصن مداخله أبوابه فمن يطرق نوافذه أو يتسلق أسواره أو يتسلل من ممراته او دهاليزه لا يسمح له بالدخول، بل يتعذر عليه الدخول.

فعلي الطارق أن يعيد حساباته ويتجه صوب المداخل ليدق أبوابها حتي يكون دخوله شرعيا مصداقا لقوله تعالى " وليس البر بأن تأتوا البيوت من ظهورها ولكن البر من اتقى وأتوا البيوت من أبوابها واتقوا الله لعلكم تفلحون" البقرة الآية 189

الصوت الواحد الموحد لعائلة الأغا

 القلعة ديوان عائلة الأغا

[11] تعليقات الزوار

[1] محمدنايف حمدی نايف الاغا | شكر وتقدير | 24-12-2014

[1] محمدنايف حمدی نايف الاغا

بدايه..افتخر واعتز بأننی من هذه العائلة العملاقة المشرفة واعتز بالبيت الكبير حاضن العائلة (ديوان العائلة) ممثلة بالعم وديع حفظه الله ورعاه .... فالعائلة التی لها ارث طويل من العطاء والمودة والتی يتشرف اهلها بها هی دائما نور لمن اهتدی فهی نعم الكرامة والشهامة بشهادة الشاهدين من بنی البشر .. فكل التحية لمن سخر نفسه لخدمه العائلة ان كان داخل الوطن او خارجها ودمتم بخير...

[2] بسام زهير يوسف الأغا | نقطة نظام | 25-12-2014

[2] بسام زهير يوسف الأغا

هل تتجه العائلة نحو انقسام بين وجهائها وأعيانها ؟ أم هي منقسمة بالفعل ؟ وهل هذا هو الأمل المنشود لشباب العائلة ؟ اعتقدت أنه قُضِي الأمر هنا بكلمة التوضيح للعم الفاضل مصطفى عثمان واعتقدت أنه سوف يتبعها تواصل بين أبناء العائلة في الداخل والخارج للتشاور بشكل مسئول لاختيار المختار أياً كان بعيداً عن صفحات التواصل الاجتماعي وموقع العائلة .. أما وأن يعقبها هذه الكلمة وما بها من عبارات ورسائل مذيلة ب((الصوت الواحد الأوحد ديوان العائلة)) ممثلاً بالعم الفاضل وديع رمز العائلة بالداخل أدامه الله بصحة وعافية فالأمر بات محزناً ونأمل أن يتم تداركه وألا يتطور فالعائلة بجميع أفرعها يجمعها ترابط أخوي اجتماعي وفي ظل وجود مختار من عدمه لم ولن تنقسم فيما بينها وأذكر الجميع بأن المختار السابق الحاج / جاسر سليم رحمه الله توفى بتاريخ 25/12/2010 ونأمل أخذ هذه المسألة بمحمل الجد بعيداً عن التصريحات هنا وهناك ... وأخيراً آمل وأرجو على كل صاحب كلمة تتعلق بهذا الأمر أن يطلب مشكوراً من إدارة الموقع حذف كلمته بما تحتويها من تعليقات ومن ثم تداول الأمر عائلياً بآلية أفضل باعتباره شأناً داخلياً ... والله الموفق والمستعان.

[3] صلاح عطيه اﻻغا | القبلة الصحيحة | 25-12-2014

[3] صلاح عطيه اﻻغا

تحيه احترام وتقدير لحماه وحراس قبلتنا التي كانت عنوان عزتنا علي مدار السنوات. إن القبلة في اتجاه واحد في كل مكان ومن يغير قبلته لن يتقبل منه صلاته وصيامه وزكاته وحجه وسائر عمله. القبله معروفه وثابته وراسخه وان هدم الحائط والمسجد

[4] أيمن خيري حافظ الأغا | سدد الله خطاكم | 25-12-2014

[4] أيمن خيري حافظ الأغا

سدد الله خطاكم يا ديواناً للعائلة بغزتنا الحبيبه نفخرُ به ونضمُ أصواتنا إليكم يا رفعةً نرقى بكم ، كنتم ومازلتم خير خلفٍ لخير سلف سدد الله سهامكم ورفع الله سيوفكم بالحق تحمي بها عائلتنا الكريمة من كيد الكائدين وغدر الغادرين و أعين الحاسدين ودمتم عٓلماً خفاقا ومرجعاً يَحتذى به أبناء عائلتنا الكريمة في الداخل والخارج ، وتحية معطرة بالورد والفل والياسمين لعميد عائلتنا الكبير الحبيب الدكتور الفاضل أمين الأغا الذي نناشده أن يوسع دائرة مشورته دوما دون إلتفات إلى تهميش المهمشين أو إقصاء أو إبعاد .

[5] ارسلان كامل أحمد الأغا | دع الفتنة نائمة لا توقظوها | 25-12-2014

[5] ارسلان كامل أحمد الأغا

في ذكرى رحيل مختار عائلة الأغا المرحوم بإذن الله الحاج جاسر سليم الأغا أبو سليم ندعو له بالرحمة و المغفرة و أسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يدخلة جنة النعيم و ينير له قبره و يجعله روضة من رياض الجنة و يتغمده بواسع رحمته... آمين أربعة سنوات مرت على العائلة بدون مختار. ماذا حدث؟ هل عدم وجود مختار منع تطور و ازدهار العائلة و تقدمها و رقيها. هل تغيرت نظرة العائلات و المجتمع الى عائلتنا هل أدى ذلك الى انحدار و تدهور العائلة. ان كل فرد من أفراد العائلة في الداخل أو في الخارج أياً كان موقعه -ان كان له انتماء للعائله- فهو سفيرا لها و يدافع عنها ،يرفع شأنها بعملة و أدبه و أخلاقه و احترامه للأخرين و تعاملة مع الناس . أي فرد في العائلة حتى لو كان مختار العائلة يعمل مع كل أفراد العائلة للرقي بالعائلة و ازدهارها. كل فرد من عائلة الأغا يفخر بأنه من هذه العائلة العريقة و يفخر بالمجد الذي صنعه أجدادنا بأخلاقهم العظيمة و الكريمة. أرجو أن يتذكر الجميع المثل القائل ( اللي ما له كبير يشتري له كبير). أرجو من جميع الأخوة الذين جعلوا موضوع اختيار مختار للعائلة يطفو للسطح العودة إلى مشكلة خانيونس الرئيسية التي صنعتها عائلتنا الكريمة و لم تستطع حلها ( هدم الجامع الكبير). لدرجة أن العائلات الأخري طلبوا منا التنحي عن مشروع اعادة بناء الجامع الكبير و هم سيقومون بالبناء . هل من أحد يشعر بالخزي و العار مثلما أشعر عند سماع هذه الكلمات. إعادة بناء الجامع أهم من بناء العائلة حتى لو كان المختار هو من سيعيد المجد و بناء العائلة. ( فلا تغرنكم الحياة الدنيا) ( و الأخرة خير و أبقى).

[6] د. مروان سليم الاغا | نشعر بفخر الانتماء | 27-12-2014

[6] د. مروان سليم الاغا

بدايتاً تحياتي للجميع ، علقت واوضحت سابقاً وجهة نظري على موضوع ترشيح المختار تحت خبر التوضيح الذي كتبه الاخ الحبيب مصطفى عثمان .
وما كنت اود ان اكتب ثانياً في هذا الموضوع لانني اوضحت فكري ووجهت نظري ، وما دفعني ان اكتب اليوم هو تعليقاً فقط على ما كتبه اخي العزيز الذي اكن له كل الود والتقدير والاحترام الاستاذ ارسلان كامل الاغا بخصوص المسجد الكبير، ما كان يجب ان يتم خلط الاوراق بهذا الشكل الذي يضع العائلة موضع اتهام وهي بريئة من هذا الموضوع لان هذا الموضوع مرتبط بالدرجة الاولى بوزارة الاوقاف في حكومة غزة انذاك حيث العائلة ( المرحوم الدكتور خيري والاخ الحاج محمد كامل) كتبرع كريم بصفتهما الشخصية والعائلية و من باب الانتماء والوطنية استعدا ان يمولا اعادة بناء المسجد من الالف الى الياء ليصبح معلم من معالم مدينتنا الشامخة خان يونس واستمراراً للعطاء في كافة المجالات ( مدارس مساجد مستوصفات ....الخ )
ووصل الى علمي انه تم رصد المبالغ بالكامل وتم الشروع في الانشاء لكن ارادة الله ولإشتداد الحصار حال دون الاستكمال السريع لهذا المشروع الضخم الذي كان سيكون معلم رائع وانجاز ضخم لخانيونس، وعليه فإن من يتحمل هذا التأخير هو الحصار والتعقيدات السياسية ، واذكر بأن هناك مئات المنازل والمساجد دمرت في الحرب ولم يتم اعادة بناءها نظراً للظروف السياسية ، وعليه اقول للاخ ارسلان عليك ان تشعر بالفخر دوماً كما نشعر جميعنا بهذا الشعور لأننا ورثنا موروث اجتماعي كبير وهو اسم الاغا كما ذكرت يا اخي الحبيب ارسلان ..
ان بصماتنا كعائلة دوماً واضحة براقه في كافة المجالات ، والذي يجب ان يشعر بالعار ليس الاغا لأن الاغا دوماً معطاء يده بيضاء نظيفة، واعيد مؤكداً ان قرار الهدم والازاله للمسجد الكبير قرار رسمي حكومي مرتبط بحكومة غزة صاحبة السيادة انذاك وهناك لجان رسمية شكلت بقرار حكومى لهذا الغرض فلاداع لهذا الخلط غير المبرر، هذا التوضيح موجه للجميع ، والله من وراء القصد

[7] يوسف مصطفى جابر الأغا | عائلتنا مقام عريق وليس مقامات متباينة | 29-12-2014

[7] يوسف مصطفى جابر الأغا

السلام عليكم ......... . المشكلة ليست محصورة في تقديم قرار الخارج على الداخل وفقط .. بل في الداخل والخارج نفسيهما هناك عدة سلبيات :
1.. تقديم فرع على فرع وتفضيل مقام على مقام في الوجاهة والذكر ..
2.. تفضيل مقام نسب ومصاهرة ابن فرع على مقام نسب ومصاهرة من ابن فرع آخر.. 3.. الوقوف مع ابن المقام والفرع الفلاني بالباع والدراع والسند لكن ابن الفرع الاخر يكفي الوقوف معه بالدعاء والقلب فقط .. 4.. مناسبة فرح أو كرح أو اي مناسبة أخرى لابن الفرع الفلاني نعظمها ونشحذ لها الهمم لكن ابن الفرع الآخر لا ضير إن جاملنا قليلا وكفلنا الهم .. هل أذكر 5 و6 و7 و8 و 9 ..... الخ ؟؟؟ أم أن الأمر واضح بأن المشكلة ليست في احتكار الخارج أو الداخل لقرار ما وحسب ؟؟ ملاحظة مهمة .. ما ذكرته سابقا يتعلق باهتمام العائلة للعائلة وتفضيلات وتدريجات أخرى (ومعاذ الله أن نسميها عنصريات ) بل هي تفضيلات وتدريجات وأولويات ينقصها العدل لبعض على بعض . فكلنا ابناء إبراهيم الآغا ومن قبله ابناء آدم . نحمل اسم العائلة كما يحملنا .. وهنا أقول أيضا كما تلومون على الوجهاء فلا بد من لوم على الأفراد فعليهم أن يحملوا اسم العائلة بشرف وفخر كما تحملهم ولا نريد سماع كلمات مثل ( وشو بدي بالعيلة .. وشو عاملالي العيلة .. وشو مستفيد من العيلة .. هي فلان كذا هي علان كذا ) يا أخي الفرد لتفترض أن الجميع مقصر .. إذن كن أنت إيجابيا .. فإن لم تكن أكاديميا كن مثقفا .. إن لم تكن ذا فعل حسن فكن ذا قول حسن .. أما بالنسبة لمنصب المختار : أنا كأصغر فرد في العائلة أؤيد الأستاذ الشاعر المناضل الوطني المثقف مصطفى عثمان حفظه الله .

[8] أرسلان كامل أحمد الأغا | لنا الفخر بعائلتنا وانجازاتها | 29-12-2014

[8] أرسلان كامل أحمد الأغا

أشكرك أخي أبو سليم على التوضيح بشأن الجامع الكبير و الذي يجب أن يكون لكل أبناء خانيونس لأن موضوع اعادة بناء الجامع ليس شأن عائلي بل يخص كل ابناء المدينة. و كما تعرف أخي أبو سليم أن كل سكان مدينة خانيونس لا يعرفون التفاصيل و انما يعرفون أن القائمون على الجامع الكبير منذ عشرات السنين هم عائلة الأغا و هم أيضا القائمون على هدمه لاعادة بنائه و أرجو الله أن يكون عمل القائمون على اعادة بناء الجامع الكبير في ميزان حسناتهم. ان طرح موضوع اختيار مختار للعائلة كما ورد في التعليقات يهدف إلى رفعة شأن العائلة و ازدهارها و حل مشاكلها و أن هذا المنصب شاغر منذ أربع سنوات. و ان عدم اختيار شخص خلال الفترة السابقة لم يساعد على زيادة المشاكل أو تقليلها. ان طرحي لموضوع بناء الجامع ليس خلطا للأوراق بل أردت توجيه البوصلة لموضوع أكثر الحاحا للشأن العائلي للمساعدة في تطوير المدينة و اعادة بناء الجامع و ذلك لكثرة ما يوجه لنا من تساؤلات من كثير من سكان المدينة جعلني أضع هذا الموضوع لأهميته بالنسبة للعائلة و اعتباره أولوية ، مع العلم أنه تم البدء في هدم الجامع في 3/11/2012 و مدة المشروع 18 شهر ألم تر اللجنة المسئولة عن اعمار المسجد بعض ما كتب على الشبكة العنكبوتية .. و بالرغم مما كتب فإننا لن نيأس و سنبني الجامع الكبير و كلي أمل أن لا تطول الفترة التي نقول فيها سنعمل و نعمل و لم نبدأ بعد. و كلنا أبناء العائلة في الداخل و الخارج جنود من أجل اتمام هذا المشروع و الله ولي التوفيق و الله من وراء القصد.

[9] منير نظمي عنبر شاكر الاغا | توضيح( اللهم وفق عائلتنا لما فيه مصلحة جميع أبناءها) | 30-12-2014

[9] منير نظمي عنبر شاكر الاغا

أولاً نفتخر ونعتز بعائلتنا ومن قبلها الاعتزاز بديننا العظيم إن تحويل القبلة من المسجد الأقصى الى المسجد الحرام هو من صميم عقيدتنا ولا مراء ولا جدال فيه، أما تحويل المخترة أو عدمه وتعدد واختلاف الاراء حول هذا الموضوع ليس عقيدة، واختلاف الرأي لا يفسد للود قضيه اذا كان هدفا نبيلا ويجب علينا جميعاً كأبناء لهذه العائلة العريقة أن نتفق على شخصية توافقية وقوية قادرة على حل أي مشاكل داخل العائلة. ثانياً: ما ورد في بعض التعليقات السابقة من تحميل مسئولية تأخير بناء المسجد الكبير لوزارة الاوقاف في حكومة غزة السابقة... وللانصاف وتوضيح الحقيقة إن المسئول الاول عن هدم المسجد الكبير بهدف اعادة بناءه من جديد هو عائلة الاغا والتي أخذت على عاتقها اعادة بناء المسجد وقامت بترسية مناقصة البناء على احدى شركات المقاولات ووصل البناء الى الحزام الارضي وبعدها تم ايقاف المقاول عن البناء بسبب خلل في أساسات المسجد كما قيل،،، وعندها تم تشكيل لجنة من جهات مختلفة ضمت عدد من مهندسي بلدية خانيونس وتوصلت الى أن الخلل الموجود لا يؤثر على استكمال البناء وسمحت للجهة القائمة والمنفذة بمواصلة البناء... وهنا نتساءل (للحقيقة فقط) أين مسئولية الحكومة السابقة والجهة الممولة والمنفذة هي عائلة الاغا... ان تأخير بناء المسجد الكبير ناتج عن سوء التخطيط السليم في ادارة عملية البناء، ولو أن المبلغ المرصود لبناء المسجد وضع في حساب مستقل باسم المسجد لما وصلنا الى ما وصل اليه حال المسجد،، وهنا تقع المسئولية على وزارة الاوقاف في عدم فعلها ذلك... علما بأن الفترة التي بدأ فيها بناء المسجد كان هناك دخول لمواد البناء وتم بناء العديد من الوحدات السكينة..وأخيرا نتمنى لعائلتنا السداد والتوفيق...

[10] د. مروان سليم الاغا | تنويه | 31-12-2014

[10] د. مروان سليم الاغا

اسعد الله اوقاتكم ، بخصوص الجامع الكبير فأنني اريد ان انوه لنقطتين،
اولاً كافة مساجد القطاع تقع تحت مسؤلية وزارة الاوقاف وبالتالي لا يحق لأي شخص او جهة ان تتصرف فيما يتعلق بالمساجد، وعليه فإن الهدم لإعادة البناء تم بالاتفاق بين وزارة الاوقاف والجهة المتبرعة، فوزارة الاوقاف صاحبة القرار في ذلك ، ولشعور الوزارة بأن هذا المشروع في صالح المسجد والبلد سمحت للمتبرع بمباشرة العمل ، فانا لا اريد ان احمل اي جهه المسؤولية حيث دافعت فقط عن عائلتي رداً على اتهام وجه لها ، واسأل هل يجوز لي مثلا ان اهدم مدرسة او مستشفى بصفتي الشخصية لإعيد بناءها دون اخذ الموافقة الرسمية من جهة الاختصاص؟؟؟ اترك لكم الاجابة،
اما التنويه الثاني فهو يتعلق بالمتبرع حيث وصلتني مكالمة تلفونية من احد الاخوة المعنيين تفيد بأن المرحوم بإذن الله الدكتور خيري لم يكن من ضمن المتبرعين في هذا المشروع لذا اقتضى التنويه

[11] د. ناصر جاسر الأغا | عفواً بدون زعل | 04-01-2015

[11] د. ناصر جاسر الأغا

القلعة وديوان القلعة رمز ثقافي عريق من يتجاهل هذا الرمز الوطني الكبير أو يجرحه مشكوك في أصالته وهويته ... اللغة الفوقية والمخاطبة التبعية لا يفهما إلا العبيد... صدقأ عيب عليكم... الجميع مصدوم من هذه العقلية التي تميزت بحدود كتيمة حفظ الله عائلتنا من كيد الماكرين

أضف تعليقاً

التعليقات على الفيس بوك