مقالات

رحمك الله يا أبي ... لن أنساك يا أبي

  بسم الله الرحمن الرحيم

 
 السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

 

 رحمك الله يا أبي ... لن أنساك يا أبي

 
الحمد لله حمد الصابرين الشاكرين ، والصلاة والسلام على من بعثه الله رحمة للعالمين
رحمك الله يا أبي ... لن أنساك ياأبي
... فقد ربيتني صغيراً وعلمتني كبيراً .... بأفعالك وأقوالك  ،، وصفاتك الحميدة ، وخلالك الطيبة بجدك وعزمك وكفاحك وهمتك العالية ... لقد كانت حياتك .. رحمك الله .. مليئة بالمصاعب و الشدائد ، لقد كنت محباً للأخرين .. يحبك الناس ولا يملون مجلسك ... يشهد لك بذلك أهلك وأقاربك وجيرانك ، ومعارفك  ، بالفضل والصلاح  والاستقامة وسلامة الصدر ... كنت  واصلاً للرحم ... باراً بأمك و أبيك ... فهنيئاً لك البر والاحسان .. كان بيتك ومجلسك مقصد الاقارب  و المعارف ... ليجالسوك  ولتحل لهم مشاكلهم العديدة ... من طلاب المدارس  ... وطلاب جامعات كثر ... كنت عطوفاً على الفقراء و المساكين ... تسعى في خدمة الاخرين ... ولن ترد من يطلب مساعدتك ولو بأقل القليل ... وبذلك  حققت لبعضهم المستقبل ... ونجحت مقاصدهم .
عرفتك بيوت الله ، وعندما أحسست  بصعوبة المشي ، كنت تذهب إلى المسجد ظهراً وتعود بعد العشاء ، بارك الله فيك ورحمك الله رحمة واسعة .
رحمك الله يا أبي ...لن أنساك ياأبي
ربيتنا على الصلاة و المحافظة عليها جماعة ، ربيتنا على الأخلاق والبر والاحسان .... والاحترام و التقدير للكبير و الصغير ... رحمك الله ... ربيتنا على حب العلم واحترام المعلمين ، كنت لنا مدرساً ، وكنت مدرسة تعلمنا  منها الكثير ... علمتنا قراءة القرآن  وحفظه ...
 رحمك الله يا أبي ... لن انساك يا أبي .
وممايثلج صدورنا يا أبي تلك الجموع الكثيرة التي ودعتك بالصلاة و الدعاء  ومما نجد فيه العزاء ذلك الثناء العاطر من الناس بالذكر الحسن ، وطيب القول ، وصدق رسول صلى الله عليه وسلم : ( أنتم شهداء الله في أرضه فمن أتنيتم له خيراً فقد وجبت له الجنة  ) .
رحمك الله ياابي ... لن انساك ياابي
يثنون عليك ، الأهل والأقرباء والأرحام ، الجيران و الاصدقاء ،  والمعارف ، الكل يثني ويدعو لله لك، والكل يتذكر مواقفك  الطيبة الخالدة ، والأخلاق النبيلة التي رأوها فيك ... وسمعوها عنك .
رحمك الله ياابي ...  لت انساك ياابي
اثنان وتسعون عاماً ... قرابة القرن من الزمن ، كنت مثالاً يحتذى في الصدق والايمان والأخلاق .. والمحبة والطيبة .
اثنان  وتسعون عاماً....وقد أعلمتني أكثر من مرة  أنك الان تقارب المائة عام بل تزيد ... كانت مليئة بالعبادة ... والاعمال الصالحة .... والمواقف الطيبة ..
رحمك الله ياابي ... لن انساك يابي
(( إن القلب ليحزن ، وإن العين لتدمع ، وإنا لفراقك لمحزنون يا ابراهيم )) قالها سيد الخلق صلى الله عليه وسلم .. بمناسبة وفاه ولده ابراهيم وتقولها لك يا أحب الناس ... ويا أغلى الناس..وأنا على فراقك لمحزنون ، وموعدنا واياك وعامة المسلمين  إن شاء الله الجنة ... موعدنا جنات النعيم عند مليك عزيزمقتدر  وجميع  المسلمين ...آمين ... آمين .وإنا لله وإنا إليه راجعون .
والحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى اله وصحبه اجمعين
الدكتور / مسعود يحيى اسعيد حمدان الأغا

اضغط هنا للتواصل أو التعرف على الدكتور مسعود يحيى إسعيد حمدان الأغا

اظهر المزيد