النخلة  |  عائلة الأغا



الرئيسة / مقالات / المنتصر بالله(أبوحلمي) وفياً وباراً- أ. عمر عودة

المنتصر بالله(أبوحلمي) وفياً وباراً- أ. عمر عودة

 



بسم الله الرحمن الرحيم




الأخ الوفي الإبن البار/ المنتصر بالله حلمي الأغا / حفظه الله


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ، وبعد ، :


فلقد أرجعتني يا أبا حلمي إلى مخزون الذاكرة لأفتح الباب على ركن من أركانه ،

وهأنذا أرى أمامي في هذا الركن رسالةً ورجلاً ومعنى.

أما الرسالة فهي هذا الإسهاب العريض الذي قمتم بإثرائه في مجال تعاطينا مع واجبنا

التربوي والتعليمي الذي كنا نقوم به بتجربة متواضعة تتلمس طريقها نحو المضيٌ بها –

باعتبارها أمانة غالية – بالجهد الممكن والطموح المتلهف للوصول بها إلى غايتها

المنشودة ، وهنا لا أغالي إذ أقر أن مبادرتكم هذه تحتل مكاناً بارزاً في رصيد

مكتسباتها.

وأما الرجل فهو هذا الابن الوفي المنتصر بالحقيقة الإلهية التي ألهمته هذا الوفاء

المستفيض وهذه الأريحية الطيبة وهذه البنوٌة البارة تنساب عبارات العرفان منها لحناً

عذباً مميزاً ينمٌ عن نبض إحساس مفعم بالحب والتقدير ، كيف لا ومصدر هذا الصوت

الندي الحبيب معدن أصيل لا يرقى إليه أي تمثيل حيث يعلو صوته فوق تزيف الأقاويل

أو ترديد العناوين ، مما يفتح باب الدعاء بالرحمة للوالدين الراقدين تحت أطباق الثرى
في رحاب الله رب العالمين .

وأما المعنى فهو هذا التوجه الإبداعي الذي كنت فيه المبادر الرائد بين قوافل أبنائنا

الخريجين ، بل كنت المبادر المنتصر بالله ، حيث إن انتصارك بالله عبر عن انتصارك

لحقيقة الوفاء والعرفان ملأت بهما فراغ البعد ، وفتحت بهما صفحة للمجد ومهدت بهما

السبيل لمن يريد أن يجدد.

أهنئك بهذا الإنجاز تهنئة ملؤها المحبة الصادقة ممزوجة بالاعتزاز بك سيداً لهذا

الإنجاز ومضمونها التضرع إلى الله أن يتم نعمته عليك في تطلعاتك البناءة وأن ينفع بك

العائلة والأمة والوطن ،

إنه سميع قريب مجيب ،



 

عمر عودة الأغا

أبورامي
 

[2] تعليقات الزوار

[1] محمد زهير اٍبراهيم الأغا | اٍلي الجد الغالي | 23-10-2009

[1] محمد زهير اٍبراهيم الأغا

رسالتي لك ياجدي الغالي هي مدح تستحق أن تكتب كلماتها بحروف من ذهب نعم لقد كنت الأستاذ الذي علم الاجيال علي مدي سنوات فكنت نعم المربي الفاضل الذي يحب تلاميذه ويرشدهم اٍلي الطريق القويم فخرجت الأجيال النبغاء كل في مجاله ولقد كنت الجد الناصح لأحفاده لطريق النجاح والتميز شكرا للأخ المنتصر بالله علي ما خطت أنامله من كلمات في مدح الجد الغالي فجاء الرد من الجد كل الحب والاٍحترام لك يا أخ منتصر وبوركت جهودك

[2] محمد عوني وصفي الأغا | نعم المربي الفاضل | 23-10-2009

[2] محمد عوني وصفي الأغا

بسم الله الرحمن الرحيم "شهد الله أنه لا إله إلا هو والملائكة وأولو العلم قائما بالقسط "... السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لاشك ولا ريب ان هناك من الرجال من الظلم إن لم يعطو حقهم من التعريف والتقدير والتكريم .. خاصة من كان له فضل على اهله وقبيلته وعشيرته في مجالات الحياة ..كيف وإذا كان ذلك في ميدان هام ألا وهو العلم الذي يعتبر منارة لكل سالك وهدى لكل مسترشد وهو الذي به تعتلى البيوت وتفخر الدول والشعوب .. فمن كان للعلم باذلا فهو بالاحترام جدير .. ونحن اليوم مع شخصية فريده من نوعها ألا وهي شخصية الأستاذ الفاضل والمربي الكبير والصابر المحتسب والمثابر الدؤوب استاذنا الكريم عمر عودة الاغا .. نسال الله ان يعيطه طولة العمر وان يوفقه لكل خير .... فهو ممن أضاءوا للناس الطريق على حساب صحتهم وحياتهم وفي أصعب الظروف . .فالكل يدين له بالحب والتقدير والوفاء. فلله الحمد والمنة ,.وختاما الشكر والتقدير للاخ المنتصر بالله على هذه اللفته الكريمة بتسليط الأضواء حول هذه الشخصية المهمة التي بذلت الغالي والرخيص في سبيل رفع مستوى العلم و التعليم فمهما تكلمنا عن هذه الشخصية لن نعطيها حقها , وفق الله الجميع لما يحبه ويرضاه..

أضف تعليقاً

التعليقات على الفيس بوك