مقالات

الحاج حمدان إسعيد رواي الأغا- رحمه الله- بقلم محمد سالم

 بسم الله الرحمن الرحيم
"الَّذِينَ آمَنُواْ وَعَمِلُواْ الصَّالِحَاتِ طُوبَى لَهُمْ وَحُسْنُ مَآبٍ"(الرعد 29)

 الحاج / حمــدان إسعيد رواى الأغا... رحمه الله

1852-1938

 

بقلم : محمد سالم / علي حمدان أسعيد رواي الأغا

 

 ولد المرحوم بإذن الله / حمدان أسعيد رواي في  خان يونس عــــام  1852 تقـريبا  وحيداً لوالده و والدته الحاجة رابية أخت محمد بن سالم بن أبراهيم جد العم أبوعمرعوده، و تعلم القراءة والكتابة في (الكُـتــاب) الابتدائي ثم أشتغل بالزراعة والتجارة وكان يعامل أهل قريته ومدينته معاملةً طيبةً أكسبته حــــبهم وإحترام أبناء عمومته مما مكنه أن يُكون لنفسه ثروة خاصة  فوفقه الله لذلك في حياة والده وحجّ معه سنة 1908، وسارعلي سيرة أبيه وجده فملك القلوب بحسن أخلاقه وتودده إلي عموم الناس حتي أصبح رجلاً يشار إليه وركنا يعتمد عليه بين أمثاله و عائلته، وعاش نحو ست وثمانين سنة و خلف ثروة طائلة من الأراضي بخان يونس وبحرها وبحر رفح وأراض بنوران وجروان وخربة أبو ستة من أراضي السبع.
 

وكان له أنجال كرام من زوجته الأولي المرحومة فاطمة سالم محمد شبير وهم:

1 ـ المرحوم الحاج أسعيد وأنجاله: المرحومون الحاج حمدان أبو وليد والحاج صالح أبو عدنان  والشيخ زكريا أبو يحيي والحاج يحيي أبو سعيد والحاج عبد الرحيم أبو عاطف.

وكان متزوجاً منالمرحومة الحاجة زينب سالم شبير وأنجبت كريمتين هن المرحومة الحاجة حورية (أم يونس حرم المرحوم الحاج طاهر يوسف أبو يونس) ، والمرحومة الحاجة شوكية (أم أسعد حرم المرحوم السيد مطر أيوب رواي أبو أسعد).

 

 2 ـ المرحوم الحاج يوسف وأنجاله المرحومون: الحاج طاهر أبو يونس والحاج عبدالله أبو سفيان والحاج خالد أبو عماد والحاج  حمدان أبو يوسف  والحاج صقر أبو سعدي وأما الحاج  قاسم أبو سامي  والدكتور هاشم أبو حاتم والأستاذ نعيم أبو يوسف فالله يعطيهم طول العمر المثمر خيرات.

 

وكان متزوجاً من المرحومة الحاجة تركيا عثمان عبدالله (العبادلة)  أم طاهر وأشقائه عبدالله وخالد وقاسم وأنجبت ثلاث كريمات هن المرحومة صبحيه (أم فتحية نايف زوجة المرحوم نايف محمد) والمرحومة فائقة (أم وليد حرم المرحوم الحاج حمدان أسعيد) والحاجة سميحة (أم عصام حرم المرحوم مهدي نعمات)  الله يعطيها طول العمر المثمر خيرات ، كما كان متزوجا من المرحومة الحاجة فاطمة حافظ شبير والدة حمدان أبو يوسف وشقيقتيه المرحومة الحاجة حميدة (أم سعيد حرم المرحوم الحاج عصام سعيد) والحاجة بحرية (أم باسل حرم الحاج عيسي مسعود الله يعطيهما طول العمر المثمر خيرات)، وأيضا كان متزوج من المرحومة الحاجة عمرية عثمان الأغا  أم صقر وشقيقيه د. هاشم والمستشار نعيم.

3 ـ المرحوم الحاج محمد أبو نايف وأنجاله المرحومون: الحاج نايف أبو محمد والحاج عبد الله أبو حسين والشيخ عبد الجواد أبو عبد المجيد والسيد عبد الحميد أبو محمد والحاج رمضان أبو فتحي والمهندس حمدان الذي وافاه الأجل في 08-12-1994 عن عمر يناهز سبعة وأربعون عام، وأما الأستاذ المستشار رضوان، والحاج عثمان أبو هشام والحاج سليمان أبو أحمد  فالله يعطيهم طول العمر المثمر خيرات.

 وكان متزوجاً من المرحومة الحاجة نفيسة حمد الأغا (ام نايف) وأشقائه: عبد الله وعبد الجواد وعبد الحميد، كما أنجبت خمس كريمات هن المرحومة الحاجة رقية(أم أحمد خالد نعمات حرم المرحوم الحاج خالد نعمات ) والمرحومة نايفه (أم عمر عودة حرم السيد عودة أسعيد (أبو عمر) الله يعطيه العمر المثمر خيرات) والمرحومة الحاجة حندوقة(أم عدنان حرم المرحوم الحاج صالح أسعيد ) والمرحومة الحاجة فاطمة (أم زويد حرم الحاج حمدي ملاحي  الله يعطيه طول العمر المثمر خيرات) والحاجة مقبولة (أم سعدي حرم المرحوم الحاج صقر يوسف) الله يعطيها طول العمر المثمر خيرات، كما كان متزوجاً من المرحومة الحاجة عايشه سالم شبير(أم رمضان) وأشقائه المستشار رضوان وعثمان وسلمان و المهندس حمدان، وأنجب أربع كريمات هن الحاجة بدرية الله يعطيها طول العمر المثمر خيرات(أم سعيد حرم المرحوم الحاج يحي أسعيد) ،الحاجة هدية (أم يوسف حرم المرحوم السيد حمدان يوسف)،الحاجة نجية(أم محمد) حرم الحاج أيوب أرويعي الله يعطيهما طول العمر المثمر خيرات)،والحاجة يسري الله يعطيها طول العمر المثمر خيرات(أم ياسر حرم المرحوم الدكتور محمد عايش شبير).  

4 ـ المرحوم الشيخ سعيد وأنجاله المرحومون: الشيخ كمال (أبو ياسر)، الحاج عصام (أبو سعيد)،الحاج مأمون  (أبو سعيد)، وأما الحاج نظام أبو إيهاب فالله يعطيه طول العمر المثمر خيرات.

 وكانت والدتهم المرحومة  الحاجة شوكيه سعيد السقا والتي أنجبت بنتاً واحدة هي المرحومة الحاجة ملك (أم سفيان حرم المرحوم الحاج عبدالله يوسف).

5 ـ المرحوم الحاج علي أبو فؤاد وزوجته الحاجة نفيسة يوسف عبدالله السقا وأنجاله: المهندس فؤاد أبو حسام وحرمه السيدة عبلة جلال احمد الغلاييني وأنجاله م.حسام، محمد، علي وكريماته السيدة نهي حرم الدكتور سمير عوده شبير والسيدة رنا حرم المهندس علي توفيق السقا،  السيدة هبة الله حرم السيد عبد المعز يونس عبد نعمات الأغا، السيدة رُبا، الحاج محمد سالم أبوعلي وزوجتيه الأولى أمنة قاسم يوسف، وأنجاله علي وزوجته رواء يزيد جمال وكريمته (فرح) و د. سراج  بأميركا ،ساري وزوجته رحمة الشيخ عبد الباسط الأسطل، والثانية ياسرة مطر أيوب، وأنجاله طلعت ومالك وكريماته السيدة سارية (أم رشاد وزوجها الأستاذ أسامة رشاد وصفي، السيدة زهر (أم غسان) وزوجها السيد سفيان شبير والآنسة إخلاص. فالله يعطيهم طول العمر المثمر خيرات.

وكانت والدتهم المرحومة الحاجة نفيسة يوسف السقا والتي أنجبت ثلاث بنات هن المرحومة الحاجة وجيهة (أم وليد) حرم المرحوم الحاج هاشم سليم سابقا ووالدة السيد وليد هاشم سليم الله يعطية طول العمر المثمر خيرات ، والمرحومة الحاجة فؤاده  (أم حسام) حرم الأخ الفاضل الحاج قاسم صالح الله يعطيه طول العمر المثمر خيرات ووالد كل من السادة حسام ، أياد، رياض وإيهاب، وكريماته السيدة رندة (أم محمد) والدكتورة غادة (أم قاسم) وعزة (أم محمد أُبي) الله يعطيهم طول العمر المثمر خيرات   وكذلك الحاجة سليمة (أم رامي) حرم الحاج محفوظ حلمي السقا وأنجالهما د. رامي وسامي وأحمد وكريمتيهما سماح وسمر الله يعطيهم طول العمر المثمر خيرات .

 

وكان له أنجال كرام أيضاً من زوجته الثانية  المرحومة /عايشه حسن غانم شراب وهم :

6 ـ المرحوم الحاج فضل حمدان الذي توفي  في 5 مارس 1984 عن 46 عاماً قضاها في التعلم والتعليم وعمل الخير.

 وقد أنجب ثمانٍي كريمات مصونات هن: السيدة إيمان حرم الشيخ محمد عبد المعطي، السيدة ريم حرم السيد عماد كامل حافظ، السيدة رانية حرم السيد عمار سعيد حافظ ، السيدة عائشة حرم السيد أيمن صالح، السيدة رُبا حرم السيد عبد الحكيم أحمد السقا، والسيدة نهى حرم السيد بلال عاشور مسعود، السيدة لمَّا حرم السيد سعيد عبد المعطي، والسيدة ميساء حرم السيد محمد كامل محمد السقا. ولقد رعتهن والدتهن الحاجة فهمية محمد السقا حتى تزوجن وما زالت تحيطهن بعطفها ورعايتها وحنانها فجزاها الله خير الجزاء.

7 ـ العم الكريم الحاج إبراهيم أبو حمدان وأنجاله:  حمدان و زهير، سهيل، ياسر الله يعطيهم العمرالمثمر خيرات.

 ووالدتهم هي الحاجة رسمية سعيد شبير، وأما المرحوم منير فشاءت إرادة الله أن يلحق بابن عمه المرحوم الحاج صالح (أبو عدنان) الذي  توفي في الليلة السابقة عن عمر يناهز 15 سنة. وقد أنجبا ست كريمات هن: الحاجة ميسرة (أم محمد) حرم الحاج يعقوب  طاهر والسيدة ميسون حرم الحاج باسم عبد المعطي والسيدة سهيلا(أم سليم) حرم السيد بيان سليم والسيدة سها حرم المهندس أشرف فالوجي ، السيدة  وفاء (أم جاسر) حرم السيد مؤنس جاسر والسيدة هناء (أم يزن) حرم السيد علاء شبير .
 

* ملحوظة:  توفي الحاج صالح أبو عدنان رحمه الله  في ليلة 04-08-1979، وتوفي منير أبراهيم حمدان رحمه الله صباح 05-08-1979 . ودفنا معاً في 05-08-1979 ، ويومها نعاهما بن العم الشيخ كمال رحمه الله قائلاً (مصيبة كنا توقعناها فوقعت وكان يقصد وفاة بن العم أبو عدنان حيث كان يعاني المرض، وأضاف ومصيبة لم نكن نتوقعها فوقعت وآلمت) وقصد بها وفاة بن العم منير إبراهيم  حيث  صعقته الكهرباء وهو ينظف ويرش الديوان بالماء. رحم الله جميع أمواتنا وأموات المسلمين رحمة واسعة وأسكنهم فسيح جناته.

8 ـ  العم الكريم الحاج جبر(أبو فوزي) وأنجاله  فوزي ومحمد ومحمود وأحمد الله يعطيهم العمر المثمر خيرات، والدتهم الحاجة فوزية أحمد فالوجي الأغا، وأنجبا ثلاث كريمات هن السيدة سعاد حرم السيد محمد عبدالله وادي والسيدة زاهدة حرم السيد يونس كامل حافظ الأغا، والسيدة سميرة حرم السيد عاطف أبو مرعي.

 كما كان له كريمات فُضليات هن:

 

· الحاجة المرحومة نظيمة حمدان زوجة الفاضل المرحوم الحاج حــافــظ  عثمان الأغا ونجلاهاهم: الحاج كامل حافظ (أبو يوسف) والحاج صبحي حافظ (أبو ماهر) ونسأل الله لهما طول العمر المثمر خيرات.   

 

· الحاجة المرحومة مؤمنة حمدان زوجة الفاضل المرحوم الحاج عبد حافظ عـثمـان ونجلاهما هم الحاج جاسرعبد حافظ (أبوعبد الرؤوف) والحاج حافظ عبد حافظ  (أبو حسام) ونسأل الله لهما طول العمرالمثمر خيرات .

 

· الحاجة المرحومة حفيظة حمدان زوجة الفاضل المرحوم الحاج مسعود غانم أسعد الأغا وأنجالها هم المرحوم  الحاج غانم مسعود (أبو سفيان)، المرحوم الحاج سالم  (أبو مسعود)، أما الحاج عيسي مسعود (أبو باسل) والحاج عاشور مسعود (أبو مسعود) والحاج أمين مسعود (أبومنهل) فنسأل الله لهم  طول العمر المثمر خيرات.

 

· الحاجة المرحومة  كوثر حمدان زوجة الفاضل الحاج فالوجي أحمد فالوجي الأغا  و نجلاها المهندس أشرف فالوجي والمهندس أمجد فالوجي  نسأل الله لهما طول العمر المثمر خيرات.

 

 · والمرحومة الحاجة جميلة التي توفيت عام 1997.

 ·  وكان له شقيقتان هما فرحة زوجة الحاج المرحوم سالم محمد شبير والدة  كل من المرحوم   سعيد (أبو سالم) شبير والمرحوم حمدان (أبو الشهيد عبد المعطي شبير) والمرحوم الحاج شاكر (أبو الحاج شكري شبير)، (أبو شاكر) الله يعطيه طول العمر المثمر خيرات والمرحوم الحاج محمد شبير أبو الحاج نايف شبير(أبو محمد).

 

   · والشقيقة الثانية أنجبت الحاج نعمات خالد الأغا والد كل من المرحوم الحاج قاسم نعمات(أبو الحاج فتحي) الله يعطيه  طول العمر المثمر خيرات، وحسن و واكد  والمرحوم الحاج خالد (أبو المرحوم أحمد أبو خالد) و المرحوم الحاج عبد نعمات (أبو المرحوم الحاج إبراهيم) ووالد المرحوم  الحاج مهدي (أبو الحاج عصام أبو مهدي) الله يعطيه طول العمر المثمر خيرات.

 

·  كما أنجبت أختاً واحدة للمرحوم الحاج نعمات خالد الأغا هي زوجة المرحوم الحاج عبدالله  سلامه العقاد، وأم المرحوم الحاج حسن عبد الله العقاد الذي أنجب أبناً واحداً هو المرحوم عبد الله حسن العقاد والد كل من حسن ونعمات و واكد، والد قاسم وآخرين وما زالوا علي قيد الحياة الله يعطيهم طول العمر المثمر خيرات.

 

 ويروي التاريخ : أنه لما كانت خان يونس تعيش في أواخر حكم الأتراك  وبداية عهد الانتداب البريطاني علي فلسطين وكانت قرية  بدون خدمات لسكانها فقد رأت حكومة الانتداب البريطاني رفع درجتها من قرية إلي مدينة فأمر المندوب السامي البريطاني بتأسيس أول مجلس بلدي لها وتشكيله من الآتية أسماؤهم:

1 ـ الحاج إبراهيم  محمد الفرا (رئيسا) .

2 ـ الحاج حمدان أسعيد الأغا (عضواً ).

3 ـ الحاج مصطفي محمود شراب (عضواً).

4 ـ الحاج منصور عيد بربخ (عضواً).

 ولا زال فضله وسمعته الطيبة تنتشر بين الناس كمحب للعلم والتعليم حيث كان من أوائل من بعثوا بأبنائهم إلي الأزهر الشريف وسار أبناؤه وراءه فقدروا العلم والتعليم  فبعثوا بأبنائهم أيضاً إلي الأزهر الشريف والي الجامعات المصرية والعربية والأجنبية ولا زالوا يسلكون طريق العلم حتى اليوم الذي رأينا فيه العديد منهم من حملة الشهادات العلمية بمختلف  درجاتها وتخصصاتها وكما كان حبه للعلم كان يحب الزراعة وغرس الأشجار المثمرة فكان هو وأنجاله أول  من دشن بئراًً للمياه بالسطر في خان يونس بعد بئر البلدية (المقابل لبيت المرحوم الحاج عبد اللطيف شهوان والمجاور لسور القلعة الغربي الجنوبي)  وكان أول من يمتلك مطحنةً للغلال والحبوب، كما كان أنجاله يعملون كفريق واحد كلٌ يكمل عمل الآخر مما أكسبهم إحترام أقرانهم وأمثالهم  وكــانــوا يتعرفون علي الناس ويسعون اليهم في الحوادث والنوائب و يشاركونهم أفراحهم وأتراحهم  وكانوا يقدرون محبيهم وخواصهم وذويهم في المناسبات الدينية والدنيوية.

وكانت أيامه  وأنجاله وأعمامه وأبناء أعمامه العظام وأصهاره  سعيدة حتي وافاه الأجل المحتوم يوم 20-05-1938 و قد ضجت خان يونس وغزة وقراها لفقده وهلعت قلوب الناس لموته، وشُـيعت جنازته  بإحتفال مهيب إلي جامع خان يونس الكبير كما شيعته جماهير كثيرة حضرت من مدن وقري فلسطيننا الحبيبة وتعطلت الأسواق وأغلقت الدكاكين ودفن في مقبرة الشيخ يوسف (تحت السدرة) بخان يونس، نسأل الله أن يكون ممن رضي الله عنهم وأسكنهم فسيح جناته، كما أدعو الله أن يؤلف بين قلوبنا ويوحد كلمتنا ويجمع شملنا وأن يكتب لنا وللمسلمين صلاة في المسجد الأقصى بعد تحريره يارب العالمين.
 

 " وَالَّذِينَ جَاؤُوا مِن بَعْدِهِمْ يَقُولُونَ رَبَّنَا اغْفِرْ لَنَا وَلِإِخْوَانِنَا الَّذِينَ سَبَقُونَا بِالْإِيمَانِ وَلَا تَجْعَلْ فِي قُلُوبِنَا غِلًّا لِّلَّذِينَ آمَنُوا رَبَّنَا إِنَّكَ رَؤُوفٌ رَّحِيمٌ " (الحشر10).
" رَبِّ اجْعَلْنِي مُقِيمَ الصَّلاَةِ وَمِن ذُرِّيَّتِي رَبَّنَا وَتَقَبَّلْ دُعَاء (40) رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ (41) " (إبراهيم 40،41) صدق الله العظيم.

 

 

الــمــراجــع:

التاريخ الشفوي:

رواية:   1 ـ  عن والدي الحاج علي حمدان أسعيد الأغا رحمه الله .

           2 ـ  عن العم إبراهيم حمدان أسعيد الأغا أمدّ الله في عمره .

           3 ـ  عن العم جبر حمدان أسعيد الأغا  أمد الله في عمره .

           4 ـ  عن أبناء العم  الأحياء و المرحومين بإذن الله .

           5 ـ   كتاب تاريخ بلدية خان يونس.
 

راجعه أستاذنا ومُعلمنا ومؤرخنا الأستاذ عمر عودة أسعيد بن محمد بن سالم  حيث أن جد جده محمد بن سالم هو خال جدنا الحاج حمدان رحمه الله كما يعتبر أستاذنا (أبو رامي) حفيداً للجد و للعم المرحوم الحاج محمد حمدان أسعيد رحمه الله.
 

 وبقيت كلمة الشكر و التحية  الخالصة إلي أستاذي ومُعلمي الأستاذ عمر عودة أسعيد بدوي الأغا الذي طالما غمرني بعزيز ثقته وكريم تقديره وغزير معرفته، أسأل الله أن يتقبل منا ومنه ومنكم صالح الأعمال وأن يُيسر أمورنا وأن يجعل الجنة أول وأخر مرورنا جميعاً إلي الفردوس الأعلى.

 

الأخوة سفيان وصالح  لكما تحية ولموقعنا " النخلة " الشفاء العاجل لما ألمّ به .
 

اضغط هنا للتعرف على المرحوم الحاج حمدان الأغا

اظهر المزيد