النخلة  |  عائلة الأغا



الرئيسة / في ذمة الله / عزاء للصابرة الشاكرة- حسام عثمان

عزاء للصابرة الشاكرة- حسام عثمان

 

الحمد لله الذي يحي ويميت وهو حي لا يموت، الحمد لله الذي خلق الموت والحياة ليبلوكم أيكم أحسن عملاً، الحمد لله الذي جعل الموت راحة للمؤمنين والمؤمنات.. وأشهد أنّ سيدنا محمداً عبده ورسوله.. لو كان ذو قَدَرٍ جليلٍ ناجٍ من الموت لكان رسولَ الله صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم تسليماً.

بالأمس ودعنا الحاجة الجليلة الفاضلة السمحة السميحة اسماً ومعنىً، فاضت روحها إلى بارئها، بعد ما يقارب الـ25 عاماً لحقت بزوجها المرحوم العم مهدي (أبوعصام) رحمهما الله، خمسة وعشرون عاماً كان الصبر والشكر عنوانها، ابتليت فصبرت وشكرت، فقدت الزوج، ومرض الابن وهو في ريعان شبابه (محمود) شفاه الله وعافاه.. وكان مرض هذا الشاب الطالب الفتي الوسيم ثقيلاً ثقل سلسلة جبال لا حدّ لها على جميع مَن سمع بمرضه، فكيف بها وهي الأم وما أدراك ما الأم (فلذة كبدها) يذبل أمام عينيها..

 سنون تمر وهي على هذه الحال حامدة ما كتب الله لها وعليها، سنون مرت بكل ما فيها من ومن، ثم بعدت الشقة بينها وبين نجلها وعزيزنا عزام (لتعيش ألم الغربة والفراق عن أعز الأحباب)، وبعد ذلك تسلل المرض إلى جسد نجلها الأستاذ محمد حفظه الله وعافاه من كل سوء، وكان خبر مرضه علينا كالصاعقة فكيف بها وبه؟ صغرنا نحن عن مواساته.. نزوره ونتصل به فتتلعثم الألسن وتثقل الكلمات وتتبعثر الأفكار وتعجز القواميس عن إيجاد كلمة للمواساة، وكأن حالنا هذه صفحة أما عينيه فيبادر هو ويطمئننا عن حاله وآخر أخبار الأطباء والتحاليل.. "هذا هو الرجل محمد مهدي ابن أمه وأبيه (رحمهما الله) يسطر ويجسد كل معاني الصبر والشكر.. نسأله سبحانه وتعالى أن تكون هي وجميع موتى المسلمين في عليين مع الصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقاً.

 الحاجة والأم الحنونة لقد رحلت عنا وبقيت صورتك الجميلة في كل لحظة من حياة مَن عايشك ومَن عرفك.. وفي كل ركن من أركان بيوت أبنائك الرجال العظام "المهديين".. نراك مبتسمة هنا وهناك.. ونراك مقبلة بوجهك الباسم الوضاء لتستقبليننا وكل ضيوفك بالابتسامة المضيئة النيّرة.. لكل من زارك نصيب في قلبك.. قلب كبير، لقد كنا نشعر بسعادتك عند لقاء الأحباب من الأهل والجيران والأصدقاء.

الحاجة المرحومة "أم عصام" سليلة آل حمدان عرفت طريقها.. فاستثمرت حياتها في طاعة الله جل وعلا، بلسانها الذاكر وقلبها الشاكر، وبصبرها على ما كتب الله عليها.. كانت الغيبوبة عنوان الشهر الأخير من حياتها.. ولحظة لقاء ربها إذ بها ترفع السبابة معلنة الشهادة.. رحمات الله تتنزل عليك يا أم الرجال..

من كرم الله عزّ وجل علينا أنّ مَن عاش على شيء مات عليه، ومن مات على شيء بُعِثَ عليه، وصدق الله إذ يقول:  إِنَّ الَّذِينَ قَالُوا رَبُّنَا اللَّهُ ثُمَّ اسْتَقَامُوا تَتَنَزَّلُ عَلَيْهِمُ الْمَلائِكَةُ أَلَّا تَخَافُوا وَلا تَحْزَنُوا وَأَبْشِرُوا بِالْجَنَّةِ الَّتِي كُنْتُمْ تُوعَدُونَ * نَحْنُ أَوْلِيَاؤُكُمْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَفِي الآخِرَةِ وَلَكُمْ فِيهَا مَا تَشْتَهِي أَنفُسُكُمْ وَلَكُمْ فِيهَا مَا تَدَّعُونَ * نُزُلًا مِنْ غَفُورٍ رَحِيمٍ  [فصلت:30-32].

أخي الحبيب / أختي العزيزة ما أرخص حياة الشهوات والنزوات والعيش من أجل متاع الدنيا الحقير الزائل؟!
وما أغلاها من حياة يا مَن بذلت وقتك كله لطاعة الله؟! ما أغلاها من حياة يا مَن استخدمت كل نعمة من نعم الله التي أنعم الله بها عليك لمرضاته جل في علاه؟!

الأسرة المهدية (رجالاً وحرائر) نعزي أنفسنا ونعزيكم في وفاة غاليتنا والدتكم رحمها الله تعالى رحمة واسعة.. والله أسأل أن يجعل قبرها روضة من رياض الجنة وأن يجمعنا بها وبمن نحب في جنة الفردوس ..

 

[4] تعليقات الزوار

[1] لينه عمر عبد الاغا | نعم الوفاء | 15-02-2012

[1] لينه عمر عبد الاغا

صدق مدادك,وأخلص فؤادك ,وسلمت يمناك ياأبا عثمان , كلماتك مؤثرة ومخلصة في حق جدتنا العزيزة علينا جميعا جدتي أم عصام الحنونة العطوفة الصابرة الشاكرة لقضاء الله و حكمه. رحمك الله ياغاليتي وأسكنك فسيح جناته "وانا لله وانا اليه راجعون"

[2] جواد سليم إبراهيم سليم | إنما يوفى الصابرون اجرهم بغير حساب | 16-02-2012

[2] جواد سليم إبراهيم سليم

جزيت خيرا اخي حسام على ما جادت به نفسك وخطته يمينك من حديثك الصادق المغمس بالشجون النابع من القلب تجاه المرحومة بإذن الله ام عصام....كم من صدقات وزعتها ام عصام على الجميع عبر ابتسامتها الوضاءة (تبسمك في وجه اخيك صدقة) ... كم كنا نحب ان نذهب لزيارتها والاستماع لعذب حديثها....كم صبرت وصابرت رغم المحن والابتلاءات وكم حمدت ربها شكرت وذكرت خالقها وصلت وسجدت وركعت.....لم تشكُ أوتتبرم حتى أسلمت الروح إلى بارئها...نسأل الله لها الرحمة والمغفرة وان يبارك الله في أسرتها المهدية وان يهديهم سواء السبيل...اكرر تقديري وشكري اخي حسام واسأل الله لك التوفيق والسداد...

[3] نبيل خالد نعمان الاغا ( ابو خلدون ) | (رب اغفر وارحم وانت خير الراحمين ) | 16-02-2012

[3] نبيل خالد نعمان الاغا ( ابو خلدون )

جزاك الله الجزاء الاوفى يا ابن خالنا الحبيب على هذه الاستفاضة الطيبة عن فقيدتنا العزيزة وارجو ان تسمح لي بالتعبير عن مشاعري تجاهها في ثنايا تعليقك وكنت اتمنى ان ازورها رحمها الله في مجلسها العامر الذي افتقدته منذ ستة عشر عاما هي مدة غيابي عن مدينتها الاثيرة خان بونس فقيدتنا الغالية وحبيبتنا الودود الحاجة التقية النقية ( ام عصام ) زوجة عمنا الراحل المرحوم مهدي نعمات الاغا ( ابو عصام )
سلام الله تعالى عليكم ورحمته وبركاته وبعد

ان رحيلك الابدي عن دنيانا الفانية احزننا واغمنا وجدد احزاننا على احبابنا الذين سبقوك الى اعتمار الدار الابدية نحن والله يا حبيبة لا نملك من امرنا الا الاستسلام لقضاء الله وقدره مرتلين بيقين مطلق وايمان راسخ لا يتزعزع القانون الالهي ( انا لله وانا اليه راجعون )

لقد كنت يا زوجة عمنا الودود وستبقين في ذاكرتنا صورة باهرة الاشراق في النبل والكرم وحسن الاستقبال وعذوبة الحديث وحسن المعاشرة وروعة الوداع كذلك كان عمنا الحبيب رحمه الله وقد اورثتم هذه الخصال الحميدة لابنائكم وبناتكم واحفادكم وهذه لعمري نعمة عظيمة من جملة نعم الله التي لاتعد ولا تحصى والتي تستوجب الحمد والشكر لله تعالى كما ينبغي لجلال وجهه وعظيم سلطانه مصداقا لقوله جل جلاله ( ولئن شكرتم لازيدنكم )
\رباه \ رباه \ رباه يا حي يا باقي يا قيوم السماوات والارض اننا نستغيث بك ونسالك بالاسم الذي سالتك به امراة فرعون ( اذ قالت رب ابن لي عندك بيتا في الجنة ) فاستجبت دعاءها وكنت قريبا منها ان تشمل برحمتك التي وسعت كل شيىء امتك وابنة امتك ومطيعتك المستجيرة بحمايتك ( سميحة يوسف حمدان الاغا )وان تؤنس وحشتها بمغفرتك ولطفك ورضوانك وكذا كافة الذين رحلوا والذين سيرحلون الى رحابك من اتباع حبيبنا الاحب ومصطفانا الاكرم صلى الله عليه واله وسلم \ اللهم يا رحمن يا رحيم يا مالك يوم الدين يا من اياك نعبد وايا ك نستعين اعف اعف اعف عن امتك ( سميحة ) سامحها يا جواد يا اجود الاجواد يا كريم يا اكرم الاكرمين فانت القائل ( ويعفو عن كثير ) اللهم اشملها برحمة تطمئن بها نفسها ويقر فؤادها امين امين امين
وصل اللهم وسلم وبارك على محمد وال محمد كما صليت وسلمت وباركت على سيدنا ابراهيم في العالمين انك حميد مجيد

وتقبلوا يا احباب تحيات ودعوات محبكم في الله نبيل خالد الاغا ( ابو خلدون ) الدوحة 15 \\ 2 \ 2012

[4] مها كامل حافظ الاغا | تعزية ومواساة | 16-02-2012

[4] مها كامل حافظ الاغا

رحم الله الفقيدة . وآسكنها فسيح الجنان , وانا لله وانا اليه راجعون

أضف تعليقاً

التعليقات على الفيس بوك