مقالات

وافر الثناء.. لكوكبة الأحباء - عصام مهدي الأغا

وافر الثناء.. لكوكبة الأحباء - عصام مهدي الأغا

" كل نفس ذائقة الموت" ،،  " إنا لله وإنا إليه راجعون "

قدم الأشج بن قيس على رأس وفد يمني إلى المدينة ... ثم حضر إلى مجلس الرسول عليه الصلاة والسلام .. فأفسح له الرسول عليه الصلاة والسلام وأجلسه بجواره فغبطه الصحابة .. وقالوا في أنفسهم نحن نفسح  لمن يقدم ونجلسه بجوارنا فمن هذا الذي أفسح له الرسول عليه الصلاة و السلام وأجلسه بجواره ..

فقال له الرسول عليه الصلاة و السلام: إن الله ورسوله أحبا فيك اثنتين الحلم و الأناة .. فقال الأشج: أجبلة أم خلق يا رسول الله .. فقال له الرسول عليه الصلاة و السلام: بل جبلة جبلك الله عليها .. فقال الأشج : الحمد لله الذي جبلني على ما أحب.

     

أمي يا سمحة الطلة   يــا شــذى ورد و فــلــة
أمي يا نبع الحنان   أمي يا أميرة الزمان
أمي يا رسم البديع   أمي يا عطاء الربيع
أمي يا صاحبة الفضائل   أمي يا عذبة الشمائل
أمي يا حلم الطفولة   أمي يا صبر الكهولة
أمي يا سر تكويني   أمي يا لظى شوقي وحنيني
أمي يا نبض القلوب   أمي يا شمعة الدروب
أمي يا فيض المشاعر   يا ملهمة الأديب و الشاعر
أمي يا بصر العيون   أمي يا غصن الزيتون
أمي يا دمع المآقي   أمي يا ماء السواقي
أمي يا زهر الربيع   أمي يا ابتسام الرضيع
أمي يا عطر الزهور   أمي يا شدوَ الطيور
أمي يا شهد النحل   أمي يا سوسنه السهل
أمي يا بدر السماء   أمي يا غيث الشتاء
أمي يا نهر نيل
  أمي يا ساعة أصيل
أمي يا ظل الخمائل   أمي يا قمح السنابل
أمي يا خير منة   تحت أقدامك الجنة
أماه حيث اتجهت أراك   رحلت , و مسعايَ لم يزل رضاك

ما ملكت الشجاعة أو الجرأة على الكتابة لأمي .. لأن التقصيرَ وعدم وفاء المفردات سيبقى ملحوظاً .. لكن الشعور بحبها وفضلها سيبقى فياضاً .. فلوحة الأمومة التي أبدع الخالق رسمها ستبقى نابضة عبر الزمان .. تحمل أسرار الحياة بكل فلسفتها وأبعادها .. ففي أعماقها المظلمة .. وفي مكان حصين امن ( في قرار مكين ) ينبعث نور الحياة فتشهد الأم أولى نبضات قلب جنينها .. وترقب الأم بكل سعادة نمو طفلها .. فهو بضعة منها .. ستبقى الأم رمزاً لتجدد الحياة.


*ومن هنا نقدم الشكر والثناء لأهل الخير .. لكل من تفضل علينا وعلى والدتنا رحمها الله ..
لكل من زارها .. ولكل من قدم لها مساعدة أو خدمة في حياتها او فترة مرضها لكل الإخوة الأطباء والممرضين و الممرضات  .. لكل من صلى على جثمانها الطاهر .. ولكل من شارك في تشييع جثمانها ولكل من حضر او شارك في مواراتها الثرى .. ولكل من دعا لها ولنا بدعاء .. ولكل من شاركنا في ديوان العائلة او المنزل ..

*ونقدم الشكر والثناء لكل من شاركنا في القاهرة والدوحة والسعودية ولمن فتح بيته لاستقبال المواسين

  • الأخ الفاضل سعيد عصام سعيد الأغا حفظه الله في القاهرة
  • والأخ الكريم نزيه خالد الأغا حفظه الله في الدوحة
  • والأخ الفاضل مصبح عابد المري في دبي
  • والأخ الفاضل عنان إبراهيم الأغا في السعودية

*ولكل من اتصل بنا هاتفيا سواء تمكنا من الرد أو اعتذرنا لعدم التمكن من الرد ...ولكل من واسانا على موقع العائلة أو واسانا بأي وسيلة ...
إليكم جميعا يا أعز الإخوة و الأخوات نقول : جزاكم الله عنا خير الجزاء .. وتقبل الله منكم و منا صالح الأعمال .. ورحم الله أمواتكم وأمواتنا و أموات المسلمين وجمعنا بهم في مستقر رحمته
*نصافحكم ونقبل رؤوسكم بكل تقدير واعتزاز.. وكل من تجاوزنا قدرا و سناً نقبل يده زيادة منا في التقدير و الواجب لأهل الواجب .. فأنتم أهل الخير و العطاء .. وعهد علينا إن نبقى الأوفياء والمحبين للجميع .. وهذا ما نرى فيه البر بالوالدين رحمهما الله  والالتزام بالمنهج الذي تربينا عليه أن نكون في ميادين الخير على الدوام .. والسلام

*نقدم خالص المواساة إلى أشقاء والدتنا:

  • الخالة الفاضلة بحرية يوسف الأغا (أم باسل)حفظها الله.
  • الخال الفاضل الدكتور هاشم يوسف الأغا (أبو حاتم)حفظه الله.
  • الخال الفاضل المستشار نعيم يوسف الأغا(أبو يوسف) حفظه الله.

ملاحظة:

  1.  حرص الوالد رحمه الله على بناء ضريحٍ خاص بالوالدة بجواره منذ 25 عاماً ومغطى بالبلاط يعلوه التراب وقد رقدت فيه الوالدة بسلام حين شاء الله بذلك.
  2.  من القصائد الكثيرة التي حفظتها الوالدة في طفولتها في المدرسة 1938 تم اختيار قصيدة [ بر الوالدين ] بصوت الوالدة رحمها الله ونأمل أن يكون فيها الموعظة الحسنة للصغار و الكبار ..
  • شكرنا وتقديرنا الخاص للقائمين على موقع النخلة .. حيث بذلوا جهوداً طيبةً في التغطية و الربط و التواصل بين الأهل و الأقارب والجيران والأصدقاء بين الجميع على كافة الأصعدة وجزاهم الله عنا خير الجزاء ...

أخوكم المحب: عصام مهدي الأغا
الإمارات العربية المتحدة

اضغط هنا للتعرف على المرحومة الحاجة سميحة يوسف حمدان الأغا

اظهر المزيد