نشاط

بدء العام الدراسي الجديد 2012-2013

 
 توجه صباح الأحد الموافق 02-09-2012 قرابة مليون وثلاثمائة ألف طالب وطالبة إلى المدارس في محافظات الضفة والقطاع و هذا يدل على تمسك الشعب الفلسطيني بالعلم والتعلم وهو طريق النهضة والتنمية التي تقود إلى التحريرو والبناء وطالب الوزير د. أسامة المزيني الطلبة ببذل كل الجهد  من أجل تحقيق التميز والنجاح, كما طالب مدراء المدارس والمعلمين وطواقم الإشراف بالعمل الجاد والمتواصل وبشكل تعاوني لخدمة طلبة العلم وتحقيق الانجازات. ووضعت وزارة التعليم مختلف الخطط والبرامج لتحسين وتطوير شامل للعملية التعليمية ومن هذه الخطط بناء المدارس الجديدة حيث تم بناء عدد من المدارس خلال هذا العام عام التعليم الفلسطيني وبالفعل  استقبلت هذه المدارس الطلبة وحققت عدة أهداف أبرزها محاولة إنهاء اكتظاظ الصفوف والحد من الدراسة خلال الفترة المسائية. وأشار الوزير إلى  أن الوزارة ستواصل العمل على بناء المدارس الجديدة وتحسين البيئة التعليمية للطلبة وذلك لأن إيجاد البيئة المناسبة والمكان المناسب لطلبة العلم سيؤدي في النهاية لتحسسين المستويات التحصيلية وأكد الوزير أن الوزارة اهتمت بالكادر البشري من معلمين ومشرفين ومدراء مدارس وموظفين في قطاع التعليم, حيث تم افتتاح مراكز للتدريب وستكون هذه المراكز مكاناً مناسباً لتكثيف الدورات التدريبية والتأهيلية للطواقم العاملة على كل ما هو جديد في الميدان التربوي, لأن تطوير المعلم والكادر البشري بأفضل الأساليب التربوية والتعليمية الحديثة سيؤدي إلى خلق المعلم المبدع الذي ينعكس عمله بشكل ايجابي على الطلبة.
وأشار الوزير إلى أن الوزارة ستواصل تنفيذ المشاريع التي تخدم الطلبة مثل التوسع في عيادات الأسنان ومحطات تحلية المياه, إضافة إلى تفعيل برامج الصحة المدرسية وتفعيل برامج الإرشاد والتربية الخاصة, والمكتبات ومختبرات العلوم, و الدفع قدما بإدخال التكنولوجيا في التعليم.

وأكد د. المزيني  أن العام الدراسي الجديد يشهد تطبيق الفرع الشرعي في الثانوية وهو برنامج تعليمي مهم يهدف إلى إخراج أجيال من الطلبة على علم ووعي بأمور دينهم مشيراً إلى أنه تم افتتاح 122 شعبة للتعليم الثانوي الشرعي ليدرس فيها حوالي 4031 طالبًا وطالبة.

 

صور لأول يوم في بداية العام الجديد2012- 2013 









وتوجه أيضاً الأطفال إلى رياض الأطفال




"نتمنى للجميع عام دراسي متميز وموفق بإذن الله"

اظهر المزيد