النخلة  |  عائلة الأغا



الرئيسة / مقالات / سلام عليك يا والدي- أ. أسامة نظام الأغا

سلام عليك يا والدي- أ. أسامة نظام الأغا


أيّ ليـلٍ وأيّ صــــبحٍ  صـبـاحـيْ ***من يُداريْ ومن يُداويْ جراحي
 
 لا تلُمْني لـمـا ترى لســـت تدريْ ***رُبّ صـاح تـظـنـه غـير صـاح
 
 لا تَلُمْني فإن في الـقـلـب شـــيءٌ ***لا يُدارى وليـس يمـحوه مـاحـي
 
 وفــراقِ الآبـاء شــيءٌ عـظـــيـمٌ ***ما لـذكـرى هـمـومـه مـن بَـراح
 
 كيف أنسى من كـان كالبدر نوراً ***قد أضـاءتْ مـن نورهِ كـلُّ سـاحِ
 
 وسـراجـاً إلـى المـعــالي مـنيـراً ***ودلـيـــلاً إلـى دروبِ الـنـجـــاح
 
 كيف أنسـى من كان حبّي وقـلبي ***وحــيـاتي وجـنّـتي وارْتِــيَـاحي
 
 كـان باللـيـل كالســــراج مــنـيراً***فـتـوارى بـنـوره فـي الصــبـاح
 
 قد سما للسـماء والـروح صارت ***فـي جـوارِ العــليــــمِ بـالأرواح
 
 فـي جـــوارٍ أنـعم به من جـــوارٍ ***هــو أهــل الثـنـــاء والأمـــداح
 
 رَبِّ ألهمْه ثابت القــول واجــعلْ ***حــولـه الـقـبـرَ من جنانٍ فِسـاحِ
 
 وتــقـبّــله صــــابراً وشـــهـيــداً ***ورفـيـقـاً أهـلَ الـتـقى والصلاحِ
 
 فـزْتَ يا والــديْ بقـــولٍ ســـديـدٍ ***وبـوجـهٍ يُـنـيـرُ كـالمــصـــبـاحِ
 
 لكَ فـرضٌ وواجـبٌ في صــلاتي ***بدعـــاءٍ بــوافـــرِ الإلـــحــــاحِ
 
 لكَ خيرُ الدعـاءِ مـا دمْــتُ حـــياً ***ورجــائيْ فــيْ فـالـقِ الإصـباحِ
 
 أنـت حـــيٌ أراك فـي كــل دربٍ ***مـن دروبـي وحـَيثما كنتُ ناحي
 
 فــي بـيــوتٍ بنـيـتها شــاهـــقاتٍ ***شـــاهـداتٍ بخـــيرِ كــفٍ وراحِ
 
 أنت حيٌّ أراك فـي الـبــدر لــمـا ***يـتـجــــلّى بـنـــوره الـوضـــّاحِ
 
 أنـت حيٌ ذكـراك في كـل شــيء ***في وصاياك في جميع النواحي
 
 ذكريات أصـــولها مــن نـخـيــلٍ ***باســقـاتٍ وزهـــرهــا من أقاح
 
 حـكمـة منك يا أبـي كيف أنســى ***حـين جـمـع الأكـف راحاً براحِ
 
 لك ذكرى كـثـيرة فـي الوصــايـا ***كــنــت والله ســـيّد النّـصــــّاحِ
 
 كنـت تروي قلوبَنـا بالـوصــــايا ***وطـبيـباً مــداويـــاً لـلجـــــراحِ
 
 ولـبـيـبـــاً إذا تـغـــلّـق بـــــــاب ***جـاء مـنـك الجــواب كالمـفـتاحِ
 
 نادرٌ في الرجـال شـهـمٌ كــــريـمٌ ***حســـنُ الخلقِ ظــافرٌ بالمــداحِ
 
 فســـلامٌ عــليك فــي كـل لـيــــل ***وســـــلام عليك كـل صـــبـاحِ
 
 وســلامٌ عــلـيـكَ مـا طـــارَ طيرٌ ***أو تـغـنــّي بـصــوتهِ الصــّدّاحِ
 
 وســــلامٌ عـلـيـكَ مـا قــــامَ نَبْتٌ ***واسْتـمالـتْ أغـصــانُهُ بالـرياحِ
 
 وســـلامٌ عـلـيــكَ ما شَـــعّ نــورٌ ***أو تـوارَى فـي غـَدوةٍ أو رواحِ
 
 وســــلام عـليـك فــي كـل حـين *** يا شـبيهـاً للبدر في الإيضــاح

[1] تعليقات الزوار

[1] جميل ناجح أبو عويلي | الرحمة للفقيد والشكر للشاعر | 19-05-2013

[1] جميل ناجح أبو عويلي

الرحمة للفقيد والشكر للشاعر.

أضف تعليقاً

التعليقات على الفيس بوك